6 آثار جانبية خطيرة للزنجبيل يجب أن تعرفها.. خطر للحامل ومرضى السكر



على الرغم من أن الزنجبيل أحد أقوى الأعشاب وأكثرهم شهرة لتعزيز المناعة، إلا أنه مثل أي شيء قد يكون له العديد من الآثار الجانبية الضارة على الجسم.


وفقًا لموقع “healthsite“، فإن الزنجبيل هو اسم مألوف يستخدم لعلاج الأمراض الشائعة مثل البرد، والسعال والهضم وألم المعدة حتى أنه يخفف من الغثيان والإسهال والقيء.


نظرًا لأن له تأثيرًا دافئًا، فإن تناول الكثير من الزنجبيل يمكن أن يسبب مضاعفات صحية مختلفة، فيمكن أن ينتج الزنجبيل حرقة من المعدة والانتفاخ وعدم الراحة بصرف النظر عن التسبب في مشاكل في القلب. بعض المشاكل المذكورة أدناه هي:


خطر الإجهاض


الزنجبيل الزائد يضر تقلصات الرحم، بالنسبة للحوامل يجب عليهن تجنب تناول الكثير من الزنجبيل في نظامهن الغذائي اليومي، أثناء الحمل ، يمكن أن يسبب الزنجبيل الزائد أيضًا إحداث حرقة شديدة وارتجاع المريء، بصرف النظر عن نوبة سيئة من غثيان الصباح، ولكن لم يتم بعد تأثيرات الزنجبيل على الجنين.


مشاكل القلب


يمكن أن يؤدي تناول الزنجبيل بكثرة إلى خفقان القلب وعدم وضوح الرؤية وحتى زيادة خطر الإصابة بالأرق، حتى أنه يمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم والنوبات القلبية.


اضطراب المعدة


من المفارقات أنه في حين أن الزنجبيل يعالج عسر الهضم ومشاكل أخرى في المعدة ، فإن الإفراط في الاستهلاك يمكن أن يسبب نفس المشاكل. يمكن أن يزيد الزنجبيل من الصفراء مما قد يؤدي إلى تحفيز المعدة واضطراب في المعدة. يسبب الزنجبيل أيضًا الكثير من إنتاج الحمض.


يضر مرضى السكري


الكثير من الزنجبيل يمكن أن يؤذي مرضى السكري لأن ضغط الدم المنخفض يمكن أن يسبب الدوار والإرهاق.


مخاطر النزيف


 إذا كنت تعاني من اضطراب النزيف، تجاهل تماما تجنب تناول الزنجبيل، دائما استشر طبيبك بخصوص أدويتك.


الطفح الجلدى


يسبب الزنجبيل أيضًا الكثير من الطفح الجلدي إذا لم يناسبك. يمكن أن يؤدي إلى خلل في إنتاج الهرمون في الجسم ويسبب احمرارًا وحكة.


 



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *