كيف يساعد العلاج بالموسيقى فى نمو الأطفال؟



الموسيقى غذاء الروح، قد تكون مقولة شهيرة، لكن ثبت علميًا أن الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يثير المشاعر الإيجابية ويجعلك تشعر بالراحة.


وفقا لتقرير موقع verywellhealth يستخدم العلاج بالموسيقى في أماكن مختلفة كوسيلة لعلاج من يعانون من الضغط العصبى والقلق والاكتئاب.


 


الموسيقى تحفز العقل


للموسيقى القدرة على تحفيز العقل، ما يجعلك تشعر بالسعادة، فقد ثبت علميًا أن الموسيقى، على الرغم من عدم وجود علاج لمرض ألزهايمر والخرف، يمكن أن تخفف بعض أعراض ألزهايمر.


 


تضمن الموسيقى رفاهية القلب


أجريت دراسات بنجاح لربط الموسيقى برفاهية القلب، إذا كنت تستمع إلى الموسيقى الهادئة، سيتدفق الدم بسلاسة إلى القلب، وستعمل جميع الوظائف بشكل جيد، يقال أيضًا أن الموسيقى تقلل معدل ضربات القلب، وبالتالي تخفض ضغط الدم وتقليل التوتر وزيادة مستويات السيروتونين والإندورفين.


 


الموسيقى تخفف الألم


للموسيقى أيضًا القدرة على تخفيف الألم عن طريق تقليل التوتر، وتوفر حافزًا قويًا للدماغ يساعد في إدارة الألم.


 


تزيد من القدرة على التحمل أثناء التمرين


يستمع معظم الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام ويمارسون التمارين في صالة الألعاب الرياضية إلى الموسيقى أثناء القيام بذلك، وثبت أن الموسيقى يزيد من قدرة الجسم على التحمل ويعزز الأداء البدني حتى أثناء الجلسات الصعبة.


 


تساعد فى الحفاظ على توازن السعرات الحرارية


يمكن أن يساعد تشغيل الموسيقى الهادئة أثناء تناول الطعام فى إبطاء تناولك وبالتالى استهلاك سعرات حرارية أقل.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.