تعرّضت النجمة العالمية “بيونسيه” لانتقادات وهجوم كبير وذلك بعد العرض الاول للفيلم الخاص Renaissance: A Film by Beyoncé بها والذي يوثّق الجولة العالمية التي قامت بها في الاشهر الاخيرة، بسبب لون بشرتها حيث اتهمها العديد من الجمهور بانها خجولة من لون بشرتها السمراء وقامت بإجراء بعض العمليات والتعديلات لتبيضها.

 

بيونسيه تؤكد عن عدم تخليها عن بشرتها السمراء

بعد الهجوم الكبير عليها والاتهمات الصادمة نشرت الفنانة العالمية عبر ستوري حسابها في إنستغرام صورة مقربة لوجهها تؤكد عدم تفتيح بشرتها حيث ظهرت باللون الأسمر المعتاد.

وكانت الاتهامات قد طالت الفنانة العالمية بعد العرض الأول للفيلم وظهرت فيه بفستان براق بدون أكمام باللون الفضي إلى جانب اعتمادها الشعر البلاتيني.

والدة بيونسيه تدافع عنها بقوة

وفي وقت سابق دافعت السيدة تينا نولز والدة النجمة العالمية عن ابنتها من خلال منشور طويل شاركته عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام وقالت فيه: “ابنتي تقدم فيلم  يدور حول الفضة، وهو ما دفعها للظهور بالشكل الذي بدت عليه، الفستان، والشعر الفضي، وسجادة فضية، وملابس فضية، تركتم كل هذا، وقررتوا أنها تحاول أن تكون امرأة بيضاء، وأنها قامت بتبييض بشرتها؟، كم محزن أن عدد كبير  من شعبها، يواصلون السرد الغبي المليء بالكراهية والغيرة”.

 

 

Source link





Source link

About Author