يُعتبر لمعان البشرة في مناطق الجبين، والأنف، والذقن مُشكلة تجميليّة شائعة لدى النساء والرجال على السواء. ولكن لحُسن الحظ أنه يُمكن التحكّم بها من خلال اعتماد خطوات تعمل على الوقاية من ظهورها، معالجة مفاعيلها، واعتماد الوسائل القادرة على إخفائها.

ينتج لمعان البشرة عن إفراط في الإفرازات الدهنيّة أو الماء كردّة فعل طبيعيّة للجلد على اعتداء تعرّض له أو كنتيجة للتعرّق. وتأتي ردات الفعل هذه بسبب الإكثار من استعمال المستحضرات المُغذّية أو تعرّيض الجلد للجفاف وللاعتداءات الخارجيّة فيما ينتج التعرّق عن ارتفاع في حرارة الجسم بسبب الحر، أو الخوف، أو الانفعال. فما هي الخطوات التي يمكن اعتمادها للتخفيف من حدّة اللمعان؟

– إزالة الماكياج بعناية:

تُساهم إزالة الماكياج كل مساء في تخليصها من بقايا مستحضرات التجميل، والإفرازات، والغبار المتراكمة عليها. وهو يُعتبر خطوة أساسيّة في الروتين التجميلي اليومي. من الأفضل أن تتمّ إزالة الماكياج بمستحضر خاص بصيغة الزيت، أو الحليب، أو ماء ميسيلير على أن تلي هذه الخطوة خطوتي التنظيف والترطيب.

– تنظيف البشرة بانتظام:

تنظيف البشرة يبدأ من المسام التي تتكدّس فيها الشوائب لتزيد من مشكلة الإفرازات الزهميّة ولمعان البشرة. يجب أن يتمّ هذا التنظيف صباحاً ومساءً بمستحضر يناسب نوع البشرة قد يكون ماء ميسيلير على البشرة الحسّاسة، منظّف راغي على البشرة العادية، ومُنظّف خاص بالبشرات الدهنيّة عند المعاناة من الإفراط في الإفرازات الزهميّة.

وفي كلّ الحالات يجب الابتعاد عن مستحضرات تنظيف البشرة التي تحتوي على الكحول.

تنظيف البشرة ممكن أن يتمّ بواسطة إسفنجة، أو فوطة مصنوعة من المايكروفايبر، أو دوائر قطنيّة عليها مُستحضر مُنظّف مع الابتعاد عن استعمال المنشفة كونها قاسية على البشرة. يُنصح بتدليك الجلد بحركات دائريّة، ثم شطفه بالماء الفاتر، وتجفيفه بنعومة دون فرك.

– ترطيبها بالشكل الصحيح:

الترطيب يتمّ من الخارج ومن الداخل، والبشرة التي لا تلمع هي بشرة متوازنة ويتمّ ترطيبها بالشكل الصحيح وبمستحضرات تناسب طبيعتها وتلبّي متطلباتها. يُنصح بتطبيق مستحضر الترطيب على البشرة صباحاً ومساءً بعد تنظيفها. وفي حالة البشرات الحسّاسة أو المُعرّضة لاعتداءات مُحدّدة مثل التلوث أو البرد يمكن الاستعانة بكريم يقوّي الحاجز الحامي للبشرة. وفي كلّ الحالات، يجب التركيز على تناول ما يكفي من الماء يومياً لترطيب الجسم من الداخل.

– اختيار المستحضرات المناسبة لها:

تتوفر في الأسواق مستحضرات مضادة للمعان البشرة تأخذ شكل مستحضر أساس، أو لوشن، أو حتى بودرة. يُستعمل اللوشن المُضاد للمعان مساءً بعد تنظيف البشرة وقبل ترطيبها، أما مُستحضر الأساس المُضاد للمعان فيُستعمل قبل تطبيق الماكياج صباحاً وتُطبّق البودرة المُضادة للمعان على المنطقة الوسطيّة من الوجه بعد تطبيق الماكياج وعند ظهور لمعان على البشرة. يُنصح بالابتعاد عن استعمال كريم الأساس الذي يسدّ المسام، وباعتماد الأوراق التجميلية الماصة التي يمكن الاحتفاظ بها في الحقيبة لروتشة الماكياج والتخلص من اللمعان.

– الابتعاد عن المسببات الأخرى للمعان:

من العوامل التي تزيد لمعان البشرة نذكر أيضاً التدخين، تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكر. هذا بالإضافة إلى غسل البشرة بمياه كلسيّة جداً واستعمال مستحضرات تحتوي على الكحول، أو الصابون هذا بالإضافة إلى التعرّض للأجواء المُكيّفة.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.