موجة الحر وصحتك.. 5 حقائق مهمة تحتاج إلى معرفتها



مع ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة العالية قد يعانى الكثيرون من مشاكل عديدة أبرزها ضربة الشمس، والتى يمكن أن تؤدى لفقدان الوعى أو التشنجات، وحسب ما ذكره موقع healthmatters يركز علاج ضربة الشمس على خفض حرارة الجسم إلى درجة الحرارة الطبيعية لمنع الضرر بالدماغ والأعضاء الحيوية أو تقليله، وللقيام بذلك ينصح باتباع الأتى:


– تجنب شرب كميات كبيرة من الكحول أو الكافيين أو الصودا أو عصير الفاكهة، فجميعها تساهم فى الجفاف.


– ساعد فى تعويض السوائل المفقودة من جسمك عن طريق شرب كمية أكبر من الماء أو المشروبات الرياضية المعتادة.


– حاول الحد من ممارسة الرياضة وغيرها من أشكال المجهود لفترات أكثر برودة من اليوم، إما في الصباح الباكر أو في المساء.


– استرح إذا شعرت بالتعب أو الضعف.


– اعلم أن بعض الأدوية قد تجعلك أكثر عرضة للجفاف.


– ارتد قبعة وملابس فاتحة اللون.


– ضع مناشف مبللة على رقبتك أو ارتد عصابة رأس مبللة للمساعدة فى التغلب على الحرارة.


 


العلاج المنزلى غير كافٍ للتعافى من ضربة الشمس، إذا كانت لديك مؤشرات ضربة الشمس أو أعراضها، فاطلب المساعدة الطبية الطارئة ويجب على الآخرين القريبين منك اتخاذ الخطوات اللازمة لتبريد حرارتك أثناء انتظار وصول المساعدة الطارئة وامتنع عن شرب أى سوائل أثناء الانتظار.


إذا لاحظت مؤشرات توعك صحي مرتبط بالحرارة، فاخفض درجة حرارة جسمك واتبع سبل الوقاية من تفاقم الحالة لتصبح ضربة شمس في الحالة الطارئة الخفيفة الناجمة عن التعرض للحرارة، مثل التقلصات المؤلمة أو الإعياء الناتج عن الحر، قد تساعد الخطوات التالية على خفض درجة حرارة جسمك:


 


– انتقل إلى مكان ظليل أو مكيف الهواء إذا لم يتوفر مكيف هواء في منزلك، فانتقل إلى مكان مزود بمكيفات هواء، مثل المركز التجاري أو السينما أو المكتبة العامة.


– برِد حرارة الجسم باستخدام ملاءات رطبة أو مروحة إذا كنت بصحبة شخص لديه أعراض مرتبطة بالحرارة، فبرِد حرارة جسمه بتغطيته بملاءات رطبة أو رشه بالماء البارد، وجه الهواء إلى جسم الشخص المصاب باستخدام مروحة.


– اغتسل أو استحم بماء بارد إذا كنت بالخارج وغير قريب من مكان يؤويك، فقد يساعد غمر جسمك في بركة أو مجرى ماء بارد على خفض درجة حرارتك.


– عوض السوائل التي يفقدها جسمك أكثر من شرب السوائل ولأن جسمك يفقد أيضًا الملح من خلال التعرق، يمكنك تعويض الملح والماء بتناول بعض المشروبات الرياضية، إذا وضع الطبيب المعالج لك قيودًا على مَدخول السوائل أو الأملاح، فارجع إليه لمعرفة الكمية التي يجب تناولها ومدى ضرورة تعويض الملح.


-لا تتناول المشروبات السكرية أو الكحولية لتعويض السوائل التي يفقدها جسمك، فقد تتداخل هذه المشروبات مع قدرة جسمك على التحكم في درجة حرارتك كما أن المشروبات الشديدة البرودة قد تسبب تقلصات مؤلمة في المعدة.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.