فيتامين د ضروري وهام للأطفال ولا شك أنه أحد الفيتامينات التي تقي الأطفال من الإصابة بلين العظام وضعفها،  ومن الإصابة كذلك  بالتقوس ومن كل ما يترتب على هذه المشكلة.


 


 


أوضحت الدكتورة نهال الرفاعي أستاذ مساعد طب الأطفال طب القصر العيني واستشاري أمراض الصدر والحساسية مستشفى ابو الريش الجامعي، أن فيتامين د هام جدا للأطفال لأنه يتحكم بشكل كبير في مدى قدرة دفاعات جسمهم على الوقاية من المرض، وصد العدوى، وتعزيز المناعة،  كذلك فإنه هام للغاية للوقاية من مشكلات العظام وحاله الوهن وضعف النشاط عندهم، كذلك يحمي من التقوس الذي يشيع إصابته فى الأطفال الأصغر عمرا،  وغيرها من مشاكل العظام ولينها.


 


وتابعت موضحة أن فيتامين د يتحفز إنتاجه من خلال تعرض الطفل لضوء الشمس قدر الإمكان صيفا وشتاء للآشعة اللطيفة منها وليست الأشعة الحارقة التي قد تؤذي جلد الطفل، فضلا عن أهمية تناول آثار البيض والأسماك بأنواعها كذلك الاهتمام بتناول منتجات الألبان والخضراوات والأنظمة الغذائية المتوازنة التي لا تكثر من المقليات والأطعمة السريعة. 


 


ويقوم الطبيب بإجراء تحليل فيتامين د الذي يحدد النسبة في جسم الطفل وعليه يحدد الخيار العلاجي الأمثل إذا ما احتاج الطفل نتيجة نقص النسب الفيتامين في جسمه،  فتحتاج بعض الحالات لتناول فيتامين د المكمل لمدة ثلاثة أشهر ثم تعاد التحاليل مرة اخرى لبيان النسبة، ويحدد الطبيب وحده مدة تناول هذا المكمل ونوعيته وفقا للحالة وللتحاليل التي يجريها للطفل وكذلك يحدد طبيعة النظام الغذائي للطفل خلال فترة العلاج.


 


 


 



Source link

About Author