أشاد الفنان الأردني منذر رياحنة بصبر وشجاعة أهالي قطاع غزة، على تحمل وحشية الاحتلال الاسرائيلي وأفعاله التي لا تمت للإنسانية بصلة.

رياحنة، الذي أطلَّ ضيفًا في برنامج “فشة خلق”، أشاد بصبر أهالي غزة وقوتهم، مُشيرًا إلى أنهم منحوا العالم أجمع دروسًا أهم مما تعلموه في الجامعات، متسائلًا من أين أتى لهم هذا القدر من الصبر والقوة والشجاعة؟

وكشف رياحنة أن دعمه للقضية الفلسطينية، عرضه للكثير من المشاكل من بينها قرصنة حساباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهاتفه المحمول، إذ تعرض حسابيه على تطبيق “واتساب” إلى السرقة، إلَّا أنه تواصل مع المسؤولين لإعادتهما. وقال: “الواحد لازم يتعرض لشيء إذا بكون على حق، عادي”.

وطالب رياحنة من الجميع توجيه أعينهم ناحية غزة من أجل أنفسهم؛ لأنها جعلت منهم بشرًا من جديد، مشددًا على أنها سبب تواجدهم على قيد الحياة إلى الآن.

ولفت الفنان إلى أن أحداث غزة “ربته” وشجعلت منه شخصًا آخر مختلفًا، إذ بات ينظر إلى الأمور من حوله بمنظور مختلف وبشكل حقيقي.

يشار إلى أن رياحنة متواجد حاليًا في مدينة أثينا اليونانية من أجل تصوير فيلم يتناول القضية الفلسطينية، موضحًا أن التحضير للعمل بدأ قبل أحداث “طوفان الأقصى”، وقد يكون ذلك سبب اعتماده اللون الأشقر لشعره مؤخرًا.

وأوضح الفنان أن العمل يعتبره نوعًا من أنواع المقاومة، لا سيما أن أبطال المسلسل فنانون فلسطينيون.

وحول إذا ما سيتناول الفيلم أحداث “طوفان الأقصى”، بيَّن رياحنة إلى أن ذلك يحتاج إلى اجتماع الكتاب للتحاور ومناقشة المشروع، واصفَا ما جرى في السابع من أكتوبر بـ”الجميل”.

ويُشار إلى أن رياحنة شارك في العديد من الأعمال التي تناولت القضية الفلسطينية من بينها: “الاجتياح”، و”أنا القدس”، و”حضور لموكب الغياب”.

المصدر





Source link

About Author