واحدة من أهم العلامات وأكثرها إثارة للآباء هي عندما يبدأ طفلهم في المشي، عادة قبل أن يتخذ الأطفال الخطوة الأولى، يجلسون ويزحفون ويتدحرجون ويبدأون في الوقوف مع الدعم، غالباً ما يبحث الآباء عن مثل هذه العلامات ليعرفوا متى سيأخذ طفلهم خطوته الأولى، ومع ذلك لا يوجد جدول زمني واحد أو علامات ثابتة تناسب جميع الأطفال،

متى يبدأ الأطفال في المشي؟

صورة طفل يحاول التعلق – المصدر من freepik

يكون الأطفال مهيّؤن للمشي حينما يستطيعون الوقوف دون مساعدة. تكون خطواتهم الأولى غير دقيقة لأنهم لا يعرفون بعد كيفية السيطرة على وضعيتهم، يتحرّكون بساقين متفرّقتين عن بعضهما والقدمين متّجهتين إلى الخارج، و يسقطون بمجرّد أن يعترض طريقهم أي شيء. ومع مرور الشهور يصبحون أكثر ثباتاً و توازناً إلى أن يتمكّنون من إتقان الطريقة بالكامل، عند عمر السنتين تقريباً.

يبدأ معظم الأطفال في المشي بدعم أنفسهم في سن 12 شهراً، أي قرب يوم ميلادهم الأول، وذلك بالتنقل عن طريق الاستناد على الأثاث أو الجدران أو أي شيء داعم آخر، وقد يخطو بعض الأطفال بضع خطوات بمفردهم من دون أي دعم. وبحلول سن 18 شهراً، يمكن لمعظم الأطفال المشي بمفردهم من دون أي دعم، حيث يركض بعضهم لمسافة قصيرة أو يصعدون السلالم بدعم، مع اختلاف في الجدول الزمني للتطورات بين الأطفال في المشي.

تعرّفي إلى المزيد: متى يمشي طفلي بشكل طبيعي؟ وتفاصيل كثيرة تعرفي عليها

علامات تدل على أن الطفل سوف يمشي قريباً

صورة طفل يزحف المصدر من  Adobestock

لا يبدأ الأطفال في المشي بين عشية وضحاها، يبدؤون بخطوات تدريجية ومعالم نمو جسدي أصغر تؤدي في النهاية إلى المشي، فيما يلي العديد من العلامات التي تمهد الطريق للمشي عند الأطفال.

يشد نفسه ويقف

هذه واحدة من أولى العلامات التي تدل على استعداد طفلك للمشي، إذا رأيت طفلك يحاول المشي أثناء التمسك بالأشياء أو الأثاث، فهذا يعني أنه يرغب بالتجول، يعد الانطلاق مؤشراً مهماً على تحسن قوة العضلات وتوازن الجسم، سيتعلم طفلك موازنة وزنه على كل قدم أثناء ما يسمى الإبحار.

المشي بقليل من المساعدة

يحاول الطفل المشي أو اتخاذ خطوات أثناء إمساك يديك، إذا كان طفلك لديه ألعاب دفع، أو عربات دفع، أو ألعاب مشي موسيقية ويحاول جعلها تتحرك، فقد يكون ذلك أيضاً علامة على نيته في المشي.

شق الطريق من خلال إزاحة الأشياء (العقبات)

عندما يحاول طفلك التغلب على الأشياء من خلال تجاوزها لإيجاد طريقة للتغلب عليها، فهذا يظهر حرصه على اتخاذ خطواته الأولى.

محاولة صعود السلالم

إذا حاول طفلك مراراً وتكراراً الإمساك بدرج السلم لسحب نفسه فقد يشير ذلك إلى أنه سيتخذ خطواته الأولى قريباً. وقد تختلف علامات الاستعداد للمشي عند الأطفال، حيث يمكن للوالدين أن يلاحظوا الحركات التي يقوم بها طفلهم في أغلب الأحيان، وقد يبدأ بعض الأطفال في المشي تدريجياً دون إظهار أي علامات واضحة على الاستعداد.

كيف يتعلم الأطفال المشي؟

تعليم الاطفال المشي
صورة لتعليم الأطفال المشي – المصدر من freepik

يتعلم الأطفال المشي خلال فترة يحققون خلالها العديد من الإنجازات الصغيرة، وهي:

  • من ثلاثة إلى أربعة أشهر: سيطور الطفل تحكماً برأسه ويتعلم الدفع أثناء الاستلقاء على المعدة.
  • ثلاثة إلى ستة أشهر: سيحاول طفلك التدحرج من الأمام إلى الخلف ويتعلم بعد ذلك القيام بالعكس، أي من الخلف إلى الأمام في غضون شهر أو بضعة أسابيع أخرى.
  • من أربعة إلى تسعة أشهر: عندما يطور الطفل نفسه، فإن الجلوس دون دعم أثناء موازنة وزنه ورأسه سيكون التطور المهم التالي.
  • ستة إلى أحد عشر شهراً: بحلول هذا الوقت، قد تلاحظ بعض الحركات المحرجة لطفلك على الأرض، مثل دفع قدميه أو شد جسمه بدعم من يديه.
  • ثمانية إلى أحد عشر شهراً: بمجرد أن يصبح طفلك قادراً على الجلوس دون دعم، سيكون الوقوف على قدميه علامة فارقة تالية. يحاول طفلك الوقوف على قدميه أثناء سحب نفسه.
  • ستة إلى ثلاثة عشر شهراً: بعض الأطفال لا يزحفون أو يزحفون بشكل مختلف، وقد يتدحرجون أو ينطلقون أو يزحفون قبل اتخاذ خطوتهم الأولى. بالإضافة إلى ذلك، بحلول هذا الوقت، قد يبدأ بعض الأطفال أيضاً في المشي بمساعدة أيديهم.
  • ثمانية إلى أربعة عشر شهراً: عندما يطور الأطفال المزيد من المهارات الحركية والتوازن، يبدأون في الوقوف بمفردهم لفترة أطول، يقف بعض الأطفال بذكرى ميلادهم الأول أو بعد ذلك، وهو أمر طبيعي.
  • من تسعة إلى ثمانية عشر شهراً: يأخذ طفلك خطواته الأولى في وقت مبكر من تسعة أشهر أو بعد ذكرى ميلاده الأول، ومع ذلك، قبل أن يبدأ في المشي، سيعطي الكثير من العلامات التي يجب الانتباه إليها.

كيف تساعدين طفلك الصغير على المشي؟

بالرّغم من أنه لا يمكننا إرغام الأطفال على المشي، إلا أنه يمكننا مساعدتهم عندما يبدؤون في محاولات خطو خطواتهم الأولى.

اتركي طفلك على الأرض لأطول مدّة ممكنة حتى يتشجع على محاولة الوقوف وخطو خطواته الأولى.

  • خصصي له مساحة مفضلة ليبدأ المشي فيها، يكون بها صناديق أو طاولات (من دون زوايا خطيرة) يستند عليها. ضعي أشياء تعجبه على تلك الأسطح، وراقبيه وهو يحاول الاقتراب منها والتقاطها.
  • حالما يتعلّم طفلك كيفية الوقوف، إجلسي بالقرب منه و أبسطي ذراعيك و شجعيه على القدوم إليك.
  • قومي بالمكافئة و التهنئه على كل تقدّم بسيط حتى يكتسب الثّقة بنفسه ويريد الإستمرار في المحاولة.
  • عندما يتعلّم طفلك المشي بالإستناد إلى بعض الأشياء، أمسكي ذراعيه واسحبيه منهما إلى الأمام حتى يتشجع على الاستمرار في المشي، ثم شيئاً فشيئاً يمكنك التوقف عن مساعدته.
  • من المفيد وضع بعض العراقيل في طريقه كالوسادات والقطع المطّاطية التي توضع على الأرضية حتى تهيئي له محفّزات جديدة.
  • اعلمي أن المشّايات مفيدة في دعم الطفل بينما يتحرك في المنزل وشيئاً فشيئاً سيكتسب طفلك الثقة حتى يتمكن من المشي بنفسه. لكن يجب أن تكون المشّاية قوية لا تنقلب بسهولة، وبطبيعة الحال يجب أن يكون تحت المراقبة دائماً.

 



Source link

About Author