هل تشعر بألم أو حرقة عند التبول؟.. قد تكون مصابًا بعدوى في المسالك البولية، ويمكن علاج هذه العدوى بالمضادات الحيوية، كما يمكن لأخصائي الرعاية الصحية تحديد ما إذا كنت تعاني من التهاب المسالك البولية والمضادات الحيوية التي تحتاجها، بحسب موقع مركز الوقاية من الأمراض الأمريكي “CDC“.


س: ما هو التهاب المسالك البولية؟


عدوى المسالك البولية هي عدوى شائعة تحدث عندما تدخل البكتيريا، غالبًا من الجلد أو المستقيم، الإحليل وتصيب المسالك البولية يمكن أن تصيب العدوى عدة أجزاء من المسالك البولية، ولكن النوع الأكثر شيوعًا هو التهاب المثانة.


عدوى الكلى (التهاب الحويضة والكلية) هي نوع آخر من التهاب المسالك البولية إنها أقل شيوعًا ولكنها أكثر خطورة من التهابات المثانة.


س/ ما عوامل الخطر للإصابة بعدوى المسالك البولية؟

 


بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية وتعد عدوى المسالك البولية أكثر شيوعًا عند الإناث لأن الإحليل لديهن أقصر وأقرب إلى المستقيم هذا يسهل على البكتيريا دخول المسالك البولية.


العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية:


-التهاب المسالك البولية السابقة


-تغيرات في البكتيريا التي تعيش داخل المهبل، أو الفلورا المهبلية، على سبيل المثال ، يمكن أن يسبب انقطاع الطمث أو استخدام مبيدات النطاف هذه التغيرات البكتيرية.


-الحمل


-العمر (من المرجح أن يصاب كبار السن والأطفال الصغار بعدوى المسالك البولية)


-مشاكل هيكلية في المسالك البولية ، مثل تضخم البروستاتا


-سوء النظافة ، على سبيل المثال ، عند الأطفال الذين يتدربون على استخدام الحمام


س: ما أعراض التهاب المسالك البولية؟

 


يمكن أن تشمل أعراض التهاب المسالك البولية ما يلي:


ألم أو حرقة أثناء التبول


كثرة التبول


الشعور بالحاجة للتبول بالرغم من وجود مثانة فارغة


البول الدموي


ضغط أو تشنج في الفخذ أو أسفل البطن


يمكن أن تشمل أعراض التهاب الحويضة والكلية ما يلي:


حُمى


قشعريرة


آلام أسفل الظهر أو ألم في جانب ظهرك


الغثيان أو القيء


س: ما علاج التهاب المسالك البولية؟

 


سيحدد أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك ما إذا كنت مصابًا بالتهاب المسالك البولية من خلال:


-السؤال عن الأعراض


-إجراء فحص جسدي


-طلب فحوصات البول إذا لزم الأمر


-تسبب البكتيريا التهابات المسالك البولية وتعالجها المضادات الحيوية ومع ذلك، في أي وقت تتناول فيه المضادات الحيوية، يمكن أن تسبب آثارًا جانبية.


يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الطفح الجلدي والدوخة والغثيان والإسهال وعدوى الخميرة



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *