تتعدد أسباب ألم الظهر على حسب حالة كل شخص، مثلاً من حمل الأشياء الثقيلة إلى الحمل والولادة وغيرها من الأسباب الأخرى.


من جانبه كشف الدكتور هانى فوزى استشارى أمراض النساء والتوليد جامعة عين شمس، عن أن الأمر المتعارف حدوث ألم الظهر خلال فترة الحمل، ولكن قد تعانى المرأة الحامل من ألم الظهر أثناء عملية الولادة نفسها داخل غرفة العمليات.


وأضاف استشارى أمراض النساء والتوليد في تصريح لـ”بوابة الاخبار”، أن التخدير خاصة التخدير النصفى من أبرز الأسباب التي تسبب ألم بمنطقة أسفل الظهر، لأنه عادة يتم حقن البنج قبل الولادة في منطقة الجافية بأسفل الظهر وهى المنطقة المحيطة بالحبل الشوكى، ما يؤدى إلى ظهور تشنجات عضلية في الظهر تستمر لعدة أسابيع أو شهور بعد الولادة.


وأوضح أن السبب الأخرى يشمل التعب الجسدى أثناء الولادة والعناية بالطفل الجديد بعد الولادة ما يترك الجسم متعبًا ويؤدى إلى آلام في العضلات والظهر.


وأشار طبيب أمراض النساء أن ألم الظهر قد يمتد إلى بعد الولادة بسبب استمرار زيادة الوزن ما يؤدى إلى استمرار الضغط على الظهر، بالإضافة إلى حمل الطفل أثناء الرضاعة في وضعية منحنية تؤثر سلبًا على العمود الفقرى، موضحًا أن الألم هي مشكلة مؤقتة ولكن مدة استمرارها تختلف من سيدة إلى أخرى ويمكن أن تختفى بعد عدة أيام أو أسابيع أو يمتد الأمر إلى شهور.


 



Source link

About Author