قال الدكتور سامح جودة، استشاري الباطنة والغدد الصماء في كلية طب أسيوط، إن بعض الأشخاص  يتعرضون للإصابة بالإغماء والدوخة المفاجئة دون أي مقدمات تشير إلى الإصابة بهذا الأمر، مؤكدا أن التعرض للإغماء  أو الدوخة المفاجئة، قد يكون بسبب انخفاض ضغط الدم المفاجئ، أو هبوط في السكر، ووجود كهرباء زائدة بالمخ، أو عدم انتظام ضربات القلب.


 

وأوضح أسباب الإصابة والتعرض للدوخة والإغماء المفاجئ بأنه قد تكون بسبب الإصابة بالجفاف نتيجة نقص السوائل بالجسم، كما أنها قد تكون بسبب مشاكل في المخ، وأخيرا قد تكون بسبب وجود مشكلة في المعدة ، أو نقص نسبة الحديد بالجسم. 


 


كما أوضح أن هناك بعض الأعراض التي تسبق التعرض للإغماء المفاجئ، ومنها، الشعور بالدوخة الشديدة، والهزلان والضعف العام، وزغللة في العين، وشحوبة وتغير لون الوجه، وبرودة الجسم، وفي بعض الأحيان يتعرض الشخص للرغبة الملحة في الغثيان، ثم يتعرض الشخص للإغماء. 


 


وقدم استشاري الباطنة، بعض الفحوصات الطبية اللازمة التي تساعد في تحديد الأسباب، وينصح بإجرائها في حالة تكرار هذا الأمرة لفترة أسبوعين، ومن ضمن هذه الفحوصات ، اختبارات الدم، القيام برسم للقلب، الخضوع لرنين المخ، وقياس نسبة ضغط الدم مرتين في اليوم، ,أيضا السكر،  فهذه الحيل تساهم في اكتشاف السبب، والخضوع للعلاج المناسب للحالة لتجنب التعرض لها مرة أخرى. 


 


 



Source link

About Author