لو بتعانى من ارتفاع مستويات الكوليسترول خليك فى الأفوكادو



اكتسبت الأفوكادو سمعتها كفاكهة صحية بسبب خصائصها العديدة ويُعرف الأفوكادو بأنه غنى بالألياف والفيتامينات والمعادن التى تقدم عددًا كبيرًا من الفوائد الصحية.


الأفوكادو وفقا لموقع healthsite مصدر كبير للدهون المتعددة غير المشبعة وغير المشبعة التى تساعد على تعزيز صحة القلب، وعندما يتعلق الأمر بالكوليسترول، فإن الأفوكادو يساعدك على إدارة ذلك أيضًا.


 


الأفوكادو للكوليسترول


الكوليسترول جزء أساسى من جسم الإنسان يصنعه الكبد، ومع ذلك، فمن الممكن الحصول عليه من خلال تناول وشرب المنتجات الحيوانية، ويمكن أن تكون المستويات المرتفعة من الكوليسترول فى الدم ضارة وتزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.


يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول أن يكونوا حذرين بشأن ما يأكلونه، يجب أن يختاروا خيارات طعام لا تزيد من مخاطرهم.


ووجدت دراسة نشرت فى مجلة جمعية القلب الأمريكية أن تناول حبة أفوكادو واحدة لمدة 6 أشهر يقلل من مستوى الكوليسترول غير الصحى فى الجسم، ومع ذلك أشارت الدراسة أيضًا إلى أن تناول حبة أفوكادو واحدة يوميًا لمدة 6  أشهر لم يكن له أى تأثير على محيط الخصر أو دهون البطن أو دهون الكبد لدى أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.


واكتشف الفريق، الذى شمل باحثين فى ولاية بنسلفانيا، أن أولئك الذين تناولوا الأفوكادو لديهم نظام غذائي عالي الجودة طوال فترة الدراسة.


شارك أكثر من 1000 متطوع يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في تجربة الدراسة التي استمرت ستة أشهر، وتم تشجيع نصفهم على تناول حبة أفوكادو واحدة يوميًا بينما تم توجيه النصف الآخر إلى الالتزام بنظامهم الغذائي المعتاد وعدم تناول أكثر من ثمرتين من الأفوكادو شهريًا، ثم تم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم كمية الدهون في البطن والأعضاء الأخرى بدقة قبل الدراسة وبعدها.


وقالت جوان سابات الأستاذة فى كلية الصحة العامة بجامعة لوما ليندا “فى حين أن حبة أفوكادو واحدة فى اليوم لم تؤد إلى تحسينات مهمة سريريًا في دهون البطن وغيرها من عوامل الخطر القلبية، فإن تناول حبة أفوكادو واحدة يوميًا لم يؤد إلى زيادة وزن الجسم، وهذا أمر إيجابي لأن تناول السعرات الحرارية الزائدة من الأفوكادو لا يؤثر على وزن الجسم أو دهون البطن، كما أنه يقلل بشكل طفيف من الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار”.


 


فوائد أخرى للأفوكادو


إذا كنت تعتقد أن خفض الكوليسترول هو الفائدة الوحيدة التى تقدمها الأفوكادو، ففكر مرة أخرى، فقد أظهرت بعض الدراسات أن الأفوكادو يساعد في خفض مستويات السكر في الدم.


ويحتوي الأفوكادو على فيتامين C لنمو الأنسجة وإصلاحها، وفيتامين K لصحة الدم، وحمض الفوليك لوظيفة الخلايا والأنسجة، وفيتامين B-6 لوظيفة المناعة، والألياف، وأكثر من ذلك بالإضافة إلى الدهون الصحية وخصائص خفض الكوليسترول.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.