لو بتحب السباحة.. اعرف خطوات الوقاية من مرض أذن السباح



مع ارتفاع حرارة الصيف يلجأ الناس إلى السباحة سواء في حمامات السباحة أو البحر، لذا تزداد فرص الإصابة بمرض أذن السباح، وهو عدوى فى الأذن تسبب ألماً شديداً، وهناك خطوات يمكنك اتخاذها لتجنب هذا المرض، في هذا التقرير نتعرف على خطوات الوقاية من مرض أذن السباح، بحسب موقع “health“.


أفضل وقاية من مرض أذن السباح هى: تجنب دخول الماء إلى أذنيك، كما قال الدكتور هونجزهاو جي، الأستاذ المساعد في طب الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة في جامعة تكساس ساوثويستيرن ميديكال سنتر في الولايات المتحدة الأمريكية.


إذا كان الماء موجودًا بالفعل في أذنك، فإن إخراجها يمكن أن يساعد، لكن ينصح بعدم استخدام قطعة قطن، والتي يمكن أن تدفع شمع الأذن إلى عمق أكبر وقد تخدش جلد قناة الأذن.


أحد الخيارات هو استخدام قطرات الأذن بعد السباحة، وعادة ما تكون القطرات عبارة عن مزيج من الكحول والخل بهدف تعقيم قناة الأذن واستعادة درجة الحموضة المطلوبة.


يتعرض أي شخص يدخل المياه إلى قناة أذنه الخارجية لخطر الإصابة بأذن السباح، ولكن المخاطر تكون أعلى عندما لا يتم معالجة المياه بالكلور لأن مياه النهر أو البحيرة يمكن أن تحتوي على المزيد من البكتيريا.


يتعرض السباحون أيضًا لخطر الإصابة بأمراض معدية أخرى يحتمل أن تكون أكثر خطورة في مياه البحيرة، بما في ذلك التهاب السحايا والتهاب الكبد وعدوى نادرة تعرف باسم الأميبا الآكلة للدماغ.


يمكن أن تتلف الأذن بسبب أذن السباح، على الرغم من أنها عادة ما تكون خفيفة ومؤقتة.


 يمكن أن تكون هناك آثار طويلة المدى تؤدي إلى فقدان السمع أو التهابات مزمنة، لكن معظم الأشخاص الذين يعانون من أذن السباح يتعافون تمامًا مع العلاج المناسب.


العلاج النموذجي لأذن السباح هو مضاد للميكروبات يوضع مباشرة على قناة الأذن، بالإضافة إلى تنظيف القناة من أي صديد أو شمع أذن أو زيوت أو خلايا الجلد الميتة.


إذا كنت تعاني من ألم الأذن المتفاقم ، فقد حان الوقت لرؤية الطبيب ، خاصة إذا كنت لا تسمع جيدًا ، أو لديك إحساس بانسداد في أذنك أو ترى أي سائل أو حطام كريه الرائحة يخرج من أذنك.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.