يرتبط قصور الغدة الدرقية بزيادة الوزن، فإذا كان الشخص مصابًا بقصور الغدة الدرقية، فقد يستمر وزنه فى الزيادة على الرغم من الالتزام الصارم بالنظام الغذائى وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لذا فى هذا التقرير نتعرف على طرق لإنقاص الوزن لمن يعانى من مرض قصور الغدة الدرقية، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


 


تنتج الغدة الدرقية هرمونات تساعد فى تنظيم عملية التمثيل الغذائي، أو مدى جودة استخدام الجسم للطعام كوقود. 


 


ويتباطأ التمثيل الغذائي عندما تنتج الغدة الدرقية هرمونات أقل، كما يحدث عندما يكون الشخص مصابًا بقصور الغدة الدرقية، ويؤدي هذا إلى زيادة الوزن لأن الشخص لن يحرق السعرات الحرارية بهذه السرعة.


كيفية وقف زيادة الوزن لمرضى قصور الغدة الدرقية


من خلال تناول دواء هرمون الغدة الدرقية الذي يصفه الطبيب، يمكن التحكم في زيادة الوزن سيتم تعزيز تخليق هرمون الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي عن طريق تناول مادة ليفوثيروكسين على أساس يومي. 


يجب أن يصبح وزن الشخص مستقرًا بعد تناول الجرعة المناسبة، وبالتالي لا يجب أن يواجه أي صعوبات عند محاولة إنقاص الوزن.


 


اتبع خطة ذكية تجمع بين التغذية والتمارين الرياضية للعودة إلى الوزن الأصلي.


 


بصرف النظر عن الأدوية، إليك بعض النصائح التي ستساعدك على إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من الغدة الدرقية


1- تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر


حاول أن تأكل وجبات صغيرة بشكل متكرر، وذلك لأن تناول أجزاء صغيرة سيساعد على هضم الوجبة بشكل صحيح لأن دورة التمثيل الغذائي لديك قد تكون بطيئة.


إن تناول وجبات صغيرة ومتوازنة في أغلب الأحيان من حيث محتواها من المغذيات الكبيرة – البروتينات الجيدة والكربوهيدرات المعقدة والدهون الصحية يدعم تنظيم نسبة السكر في الدم ويقلل الارتفاعات والانخفاضات التي تسببها الوجبات الكبيرة والمعالجة بكثافة.


 


2- تمرن بانتظام


يجب أن تخصص بعض الوقت لممارسة الرياضة. بغض النظر عما إذا كنت مصابًا بالغدة الدرقية، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لها مزايا عديدة، ويمكن تحسين مزاجك وكتلة عضلاتك وقوتك وقدرتك على الحفاظ على وزن صحي.


يمكن أن تساعد التمارين في علاج العديد من الأعراض الأكثر انتشارًا لحالات الغدة الدرقية قد يزداد وزن الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية أو يشعرون بالاكتئاب أو لديهم القليل من الطاقة، وقد يجد أولئك الذين يعانون من مشاكل الغدة الدرقية صعوبة في ممارسة الرياضة.


 


يتعارض قصور الغدة الدرقية مع قدرة الجسم على إدارة درجة الحرارة ومعدل ضربات القلب والمزاج ومستويات الطاقة، مما يجعل ممارسة الرياضة أكثر صعوبة.


 


تأكد من أن أدويتك تعمل بشكل صحيح إذا كنت تعاني من مرض الغدة الدرقية وترغب في بدء ممارسة الرياضة.


 


يعد تضمين تمارين الكارديو مثل: المشى والجرى في برنامج اللياقة الخاص بك اختيارًا ذكيًا لأنه عنصر مهم في الصحة العامة.


 


عنصر آخر حاسم في خطة التمرين هو تدريب القوة قد يستلزم ذلك القيام بتمارين وزن الجسم مثل عمليات السحب والضغط أو رفع الأثقال.


3- التحول إلى نظام غذائي جديد وصحي


يجب أن توازن بين عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها وعدد السعرات الحرارية التي تستهلكها كل يوم.


 


يعد التخلص من جميع الوجبات التي لا تحتاجها إحدى الإستراتيجيات البسيطة لتقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها. 


 


الأطعمة مثل البسكويت والكعك والمشروبات الغازية والحلوى تحتوي على سعرات حرارية فارغة ستتسبب في زيادة وزنك.


 


تناول وعاء من الفاكهة الطازجة مغطاة بمُحليات خالية من السعرات الحرارية بدلاً من الحلوى. 


 


استبدل الخبز الأبيض ببدائل الحبوب الكاملة.


 


يجب أن تشكل الفواكه والخضراوات، منخفضة السعرات الحرارية وعالية القيمة الغذائية ، غالبية وجبتك.


 


قم بتضمين مصدر البروتين الخالي من الدهون ، مثل الأسماك أو الطيور ولا تستبعد الكربوهيدرات من نظامك الغذائي، بدلًا من ذلك ، أضف كميات معتدلة من الكربوهيدرات المعقدة وابتعد عن الكربوهيدرات البسيطة.


 


واحدة من الاستراتيجيات الأساسية التي يمكنك استخدامها كمريض للغدة الدرقية لفقدان الوزن هي الحصول على كمية كافية من الألياف. 



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.