لمرضى الإمساك المزمن.. احرصوا على تناول الخضراوات والفواكه



كشف الدكتور محمد البرعى أستاذ مساعد الكبد والجهاز الهضمى بطب الأزهر أن الإمساك المزمن من أكثر المشاكل التى يشتكى منها الكثيرون، والتشخيص يختلف حسب الأعراض التى يشتكى منها المريض.


 


وقال، خلال مؤتمر جامعة الأزهر المنعقد حاليا بالقاهرة، إن هناك علامات منذرة يجب أن يلاحظها المريض تمثل خطورة على حالته مثل نزول دم فى البراز أو نقصان الوزن، أو لديه تاريخ مرضى لأورام فى القولون، وفى هذه الحالة لابد أن نقوم بعمل فحوصات معينة للتأكد من خلوه من أورام بالقولون.


 


وأضاف أن علاج الإمساك المزمن يتم من خلال عدة مراحل: المرحلة الأولى هو أن نوعى المريض بتناول كميات كافية من السوائل لتحسين عملية الإخراج، ولابد من تناول كميات كبيرة من الألياف والموجودة فى الفاكهة والخضراوات، حيث إن الألياف تعمل على تحسين حالة المريض ويمكن الاستغناء عن تناول الأدوية.


 


وأكد أنه لابد من معرفة وجود البواسير أو شرخ من عدمه أو أى سبب آخر، موضحا أن هناك ملينات قد يتناولها المريض من تلقاء نفسه، وهذا تصرف خاطئ، لأنه لابد أن يلجأ المريض للطبيب عندما يستمر فى حالة الإمساك لوصف العلاج له وهى المرحلة الثالثة لعلاج، موضحا أن الملينات تعطى نتائج وقتية فقط.


 


وأوضح أن الحركة وممارسة الرياضة وتناول السوائل من أهم الطرق التى تعالج الإمساك ولابد أن نستخدم الطرق اللادوائية ونزيد من الألياف ثم نلجا للأدوية عند استشارة الطبيب.


 


وقال إن المريض الذى يعانى من إمساك مزمن ولا يقوم بالإخراج إلا مرتين فى الأسبوع أو المريض الذى يجد صعوبة فى الإخراج لابد أن يتوجه إلى الطبيب، والحلول تكون بسيطة جدا، بحيث نعطى نصائح للمريض بتناول السوائل الكثيرة وتناول الألياف الموجودة فى الخضروات والفواكه وممارسة الرياضة، موضحا أن هناك أكلات تحسن الحالة واكلات أخرى تزيد من الحالة.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *