لماذا يزداد خطر الإصابة بالنوبات القلبية شتاءً

الثلاثاء 13 جمادى الثانية 1445 هـ – الثلاثاء 26 ديسمبر 2023 م      08:52:29 PM


جريدة الطبيب – متابعات:

يشير الدكتور يوري بيلينكوف أخصائي أمراض القلب والأوعية الدموية إلى أن درجات الحرارة المنخفضة ليست مفيدة للجسم دائما. فقد أظهرت نتائج دراسات أجريت مؤخرا أن انخفاض درجات حرارة الهواء يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية.


 


ووفقا له، التعرض للبرد يسبب تغيرات في قطر الأوعية الدموية، ما قد يؤثر في صحة القلب. فما هي الأعراض التي يجب الانتباه إليها في الشتاء؟


 


فيما يلي بعض النقاط المهمة:


 


1 – ضغط مؤلم في الصدر. إذا شعر الشخص بألم شديد في الصدر أثناء الطقس البارد، عليه الانتباه إلى الطريقة التي يتنفس بها – لأن الاستنشاق المتكرر للهواء البارد يمكن أن يؤدي إلى تشنج الشرايين التاجية.


 


2 – الضعف. قد يكون الضعف رد فعل للجسم على الظروف الخارجية. ومن الضروري في هذه الحالة تقليل النشاط البدني واستشارة الطبيب لتحديد الأدوية المناسبة التي تعزز توسع الأوعية التاجية.


 


3 – صعوبة التنفس. يوصى في الطقس البارد، بعدم التنفس والفم مفتوح. كما يمكن استخدام كمامة لتجنب استنشاق الهواء البارد.


 


4 – الغثيان والتقيؤ. إذا شعر الشخص بالغثيان والرغبة بالتقيؤ، خاصة في ظروف البرد الشديد والصقيع، عليه فورا الدخول إلى مكان دافئ وقياس ضغط الدم.


 


ووفقا للدكتور، هذه فقط بعض الإجراءات التي يجب اتخاذها لتقليل تأثير درجات الحرارة المخفضة في الصحة. وبالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون هناك أدوية موسعة للأوعية الدموية، وارتداء ملابس مريحة ومناسبة، ويجب مراقبة درجة حرارة الهواء في المنزل لتجنب حدوث تغيرات مفاجئة ،حسبما ذكر “روسيا اليوم”.





Source link

About Author