كيف تصبح ذكياً في الرياضيات


الرياضيات

تعد مادة الرياضيات من أصعب المواد العلمية؛ وذلك لتشابك الأرقام، وتعدد المسائل الحسابية، وترتيبها المعقد في بعض المعادلات الحسابية، والكثير من الأشخاص يعتبرون هذه المادة صعبة جداً، ولكن عند فهم المبادئ والقواعد فيها تصبح أكثر سهولة.

 

الأسباب التي تؤدي إلى عدم استيعاب مادة الرياضيات

  • عدم مواكبة المعلم خطوة بخطوة: بحيث يجب على الطالب أنْ يكون متابعاً لكل شرح المعلم حتى يصبح قادراً على فهم المسألة وحلها.
  • ضعف التأسيس: يؤدّي ضعف التأسيس الصحيح إلى عدم فهم المادة جميعها، وفي مختلف المراحل، وذلك لأنّ مادة الرياضيات تتابع بعضها البعض ومكملة لبعضها البعض.
  • الاستهانة بالمادة: يؤدّي وبشكل كبير إلى عدم التقدم حتى بخطوة واحدة في مادة الرياضيات.
  • الشعور بصعوبة التركيز: وهو أقوى العوامل المؤدية إلى عدم استيعاب المادة، لأنها تحتاج إلى تركيز وفكر غير مشتت.
  • قلة موافاة الشرح من جانب المعلم: في بعض الأحيان يكون للأسلوب الذي يتبعه المعلم في الشرح أثناء الحصة دور كبير في توصيل الفكرة للطالب، فإذا لم يتمكن من إيصال المعلومة للطالب بشكل سلس يجعل الطالب غير مستوعب للمادة.
  • كره الطالب للمادة: وهو سبب رئيسي يجعل الطالب غير قادر على تعلّم المادة.

 

كيف تصبح ذكياً في الرياضيات

  • التأسيس القوي بمادة الرياضيات يجعلها أسهل في كل مرحلة، فعند حفظ جداول الضرب وطرق القسمة القصيرة والطويلة وعمليات الجمع والطرح تجعل من دراسة الرياضيات أسهل، فهي تعدّ من العمليّات الأساسية؛ بحيث تساعده على تخطي المراحل القادمة.
  • طلب المساعدة من ذوي الخبرة في هذا المجال، وسؤال المعلم المختص في شرح المادة في طريقة حل مسألة معينة أو غير واضحة وغير مفهومة أثناء الحصة، وعند الانتهاء يجب مراجعة الحل من قبل المعلم.
  • التأكّد من معرفة جميع أساليب حل المعادلات وطريقة تحليل الرموز والعبارات التي تعنيها الكلمات المختصرة في المعادلات الخطية بشكل خاص.
  • التحفيز على المشاركة الجماعية بين الطلاب؛ وهو عبارة عن نشاط جماعي يقوم به معلّم المادة لتبادل المعلومات الحسابية بين الطلاب، وجمعهم في مجموعات متنوّعة في المستوى الاستيعابي.
  • مراجعة المادة بشكل يومي تُسهل على الطالب استيعاب المادة.
  • المشاركة في الصف: فإنها تعدّ من أقوى الوسائل التي تتيح للطالب أن يفهم المعلومة وطريقة حلها وتعلق في ذهنه.
  • التسجيل في المراكز المتخصّصة، مما يسهل وصول المعلومة للطالب بشكل أفضل وأقوى.
  • وضع برامج وواجبات منزلية مكثفة بشكل منظم.
  • كتابة الخطوات الحسابية جميعها، وتطبيقها بشكل متكرر: مثل خطوات المعادلات الحسابية، فذلك يُسهّل استيعاب المادة.
  • معرفة كيفية استخدام القواعد الرياضية ومعرفة ما ترمز له كل قاعدة.

 

المصدر





Source link

About Author