التهاب الغدة النكافية تعد من الأمراض الفيروسية التي يصاب بها الأطفال بشكل خاص، وتؤثر  على الغدد اللعابية وتسبب حدوث تورم والتهاب في الجسم المصاب، وذلك وفقًا لما نشره تقرير موقع timesofindia.


 


أوضح التقرير أن الغدة النكافية موجودة أسفل الأذن، وعند الإصابة بها وإهمال العلاج تتأثر بعض أعضاء الجسم ومنها  البنكرياس والخصيتين والمبيضين والجهاز العصبي المركزي.


 


وتشمل أعراض الغدة النكافية الحمى والصداع وآلام العضلات والتعب وفقدان الشهية وتورم وألم الغدد اللعابية. 


 


وأكد التقرير أن التهاب الغدة النكافية من الأمراض المعدية، عن طريق رذاذ المصاب، أو العطس، أو الاتصال المباشر بالمصاب، أو لمسح أسطح تعرض لها الشخص. 


 


وعن طريقة العلاج، أشار التقرير إلى أنه لا يوجد علاج محدد مضاد للفيروس  الغدة النكافية، ولكن الاعتماد يكون علي علاج الأعراض، والحد من المضاعفات، ويمكن أن تساعد الراحة وتناول السوائل بكثرة ومسكنات الألم في تخفيف الأعراض والسيطرة علي الحمى.


 


كما يمكن أيضًا القيام الكمادات الباردة أو الدافئة على الغدد المتورمة قد يوفر الراحة، ينصح المرضى بعزل أنفسهم لمنع انتشار الفيروس.


 


وحث التقرير علي ضرورة التطعيم فهو إجراء وقائي يحد من الإصابة،  وتحديداً لقاح MMR أي لقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية).


 



Source link

About Author