فوائد بذور اليقطين.. مضاد طبيعى للشيخوخة ويمنع السرطان



بذور اليقطين لها العديد من الفوائد الصحية على الجسم، فهذه البذور الصغيرة من مصادر القوة الغذائية، كما أنها تساعد فى تحسين صحة القلب، وصحة البروستاتا والوقاية من بعض أنواع السرطان.


ووفقًا لـ BBC لا ينبغى التخلص من هذه البذور الصالحة للأكل الموجودة فى وسط ثمار اليقطين، وبدلاً من ذلك يجب شطفها وتحميصها، إما سادة أو بنكهات أخرى مثل الأعشاب والتوابل لتحضير وجبة خفيفة مقرمشة لذيذة.


 


ما هى نسبة السعرات الحرارية والتركيب الغذائى لبذور اليقطين؟


تحتوى الحصة 30 جم تقريبًا على:


– 170 كيلو كالوري / 704 كيلو جول


– 7.3 جرام بروتين


– 13.7 جم دهون


– 2.1 جرام ألياف


– 81 مجم مغنيسيوم


– 246 ملغ من البوتاسيوم


– 1.98 ملج زنك


– 3.0 ملغ من الحديد


وهناك عدد لا يحصى من الأسباب التى تجعلك تضيف القليل من بذور اليقطين إلى نظامك الغذائى اليومى، نتعرف على أهم 5 فوائد صحية لبذور اليقطين وفقا لموقع medicalnewstoday..


 


يفيد مرضى السكر


يقال إن بذور اليقطين تمتلك خصائص سكر الدم، ووجدت العديد من الدراسات أن تناول مكمل غذائى بعصير اليقطين أو مسحوق البذور يقلل من مستويات السكر فى الدم لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثانى من داء السكرى، ووجدت دراسة تبحث فى فوائد بذور اليقطين مع بذور الكتان أنها قد تكون مفيدة فى الوقاية من مضاعفات مرض السكرى، مثل ارتفاع نسبة السكر فى الدم الكوليسترول ومستويات السكر فى الدم.


 


صحية للقلب


تشير الدراسات إلى أن الاستخدام المنتظم لبذور اليقطين فى النظام الغذائى يفيد القلب ويقى من أمراض القلب والأوعية الدموية، وقد يكون السبب هو وجود كمية وافرة من الدهون غير المشبعة، بما فى ذلك حمض ألفا لينولينيك (ALA) الموجود فى بذور اليقطين، وتساعد الزيوت الموجودة فى بذور اليقطين على تحسين مستويات الكوليسترول وقد يساعد المغنيسيوم الموجود بها فى تنظيم ضغط الدم.


 


لها عوامل مضادة للشيخوخة


وجدت دراسة رصدية كبيرة أن تناول بذور اليقطين مرتبط بتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدى لدى النساء بعد سن اليأس، ووجد الباحثون أن بذور اليقطين مصدر جيد لمضادات الأكسدة، والتى قد تساعد فى البحث عن الجذور الحرة المسئولة عن تلف الخلايا، ويمكن لمضادات الأكسدة أن تقلل الالتهاب وتحمى خلاياك من الجذور الحرة الضارة.


 


قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان


من الصعب القول إن تناول أطعمة معينة يضمن عدم دخول السرطان، ومع ذلك فقد أظهرت مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان المعدة والثدى والرئة والبروستاتا والقولون انخفاضًا عند تناول بذور اليقطين فى نظام غذائى منتظم، وتحتوى بذور اليقطين على “فيتويستروغنز” وهو مركب نباتى يحاكى هرمون الاستروجين البشرى، ويمكن أن يساعد فى الوقاية من سرطان الثدى وفقًا لإحدى الدراسات.


 


قد يفيد صحة البروستاتا والمثانة


قد تقلل بذور اليقطين من أعراض تضخم البروستاتا الحميد وفرط نشاط المثانة، ووجدت إحدى الدراسات التى أجريت على 45 رجلاً وامرأة يعانون من فرط نشاط المثانة أن 10 جرامات من مستخلص بذور اليقطين يوميًا تحسن وظيفة المسالك البولية، كما وجدت الدراسات أن زيت بذور اليقطين قد يكون لديه القدرة على منع أو علاج اضطرابات المسالك البولية.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.