البابايا من أكثر الفواكه اللذيذة والمليئة بالعناصر الغذائية التي يمكنك تناولها في جميع الفصول، والبابايا مليئة بمضادات الأكسدة التي تقلل الالتهاب وتحارب الأمراض وتساعد على الحفاظ على مظهرك الشاب، وهي ذات فائدة هائلة لجميع الفئات العمرية، فى هذا التقرير نتعرف على فوائد فاكهة البابايا لصحتك، بحسب موقع times now 


 


والبابايا هي إحدى الفاكهة التي يمكنك تناولها نيئة وناضجة، ومع ذلك، عليك طهيها إذا كانت غير ناضجة قبل تناولها، خاصة أثناء الحمل، لأنها مليئة باللاتكس، الذي يمكن أن يحفز الانقباضات المبكرة.


كما ينصح الأطباء لمن يعانون من مشاكل في الهضم بتناول البابايا يومياً على معدة فارغة. 


فوائد البابايا


​علاج الإمساك والانتفاخ


تقول الدراسات أن أولئك الذين يتناولون البابايا في الصباح بشكل مستمر لمدة 30-35 يومًا يظهرون تحسنًا ملحوظًا في الإمساك والانتفاخ. 

 


ويقول الخبراء إن إنزيم البابين الموجود في الفاكهة يجعل البروتين أسهل في الهضم، كما أنه يساعد في علاج أعراض القولون العصبي.


تقليل الالتهابات فى الجسم


الالتهاب المزمن هو السبب الجذري للعديد من الأمراض. يساعد تناول البابايا بانتظام على تقليل علاماتها.


وفقا لدراسة، فإن الرجال الذين زادوا من تناولهم للفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات مثل البابايا، كان لديهم انخفاض كبير في بروتين CRP، وهو علامة التهابية معينة. 


صحة القلب


كونها مليئة بالليكوبين وفيتامين C، فإن اتباع نظام غذائي غني بالبابايا يساعد على تعزيز صحة القلب، أظهرت دراسات مختلفة أن مضادات الأكسدة الموجودة في هذه الفاكهة تحمي قلبك وتعزز التأثيرات الوقائية للكوليسترول الجيد أو HDL. 3


خصائص مضادة للسرطان


تشير الأبحاث إلى أن اللايكوبين الموجود في البابايا يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسب كبيرة. كما أنه مفيد لأولئك الذين يعالجون من السرطان لأنه يساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي.


ويقول الخبراء إن البابايا تعمل عن طريق الحد من الجذور الحرة التي تساهم في الإصابة بالسرطان بسبب احتياطياتها من مضادات الأكسدة.

 


وقالت دراسة إنه من بين 14 نوعًا من الفاكهة والخضروات ذات الخصائص المعروفة المضادة للأكسدة، أظهرت البابايا فقط نشاطًا مضادًا للسرطان في خلايا سرطان الثدي. 


 


الجذور الحرة هي جزيئات تفاعلية يتم إنشاؤها أثناء عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ويمكن أن تؤدي زيادة أعدادها إلى تعزيز الإجهاد التأكسدي – مما يؤدي إلى أمراض مختلفة عالية الخطورة وحتى مميتة.


إنقاص الوزن 


وفقًا لخبراء التغذية، تساعد البابايا المليئة بمضادات الأكسدة والكاروتينات على تحييد هذه الجذور الحرة وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، وهو أمر بالغ الأهمية أيضًا لفقدان الوزن.


مفيدة لمرضى السكر والغدة الدرقية


تشير الدراسات أيضًا إلى أن البابايا  يمكن أن تقلل من الإجهاد التأكسدي لدى كبار السن والذين يعانون من مرض السكري وقصور الغدة الدرقية الخفيف وأمراض الكبد. 

 


يقول الأطباء أن انخفاض الإجهاد التأكسدي يمكن أن يعزى إلى محتوى البابايا العالي من الليكوبين وقدرته على إزالة الحديد الزائد، الذي ينتج الجذور الحرة.


 



Source link

About Author