قال الدكتور محمد إبراهيم استشاري الطب النفسي كلية طب قصر العيني، إن سن التقاعد أو سن المعاش، أي الاقتراب من سن الـ60 ، وعدم الذهاب للعمل والقيام بالعادات اليومية وتحقيق الطموح والذات، يعد من أبرز الأسباب المؤدية للإصابة والتعرض للاكتئاب.


 

وأشار إلى أن المعاش يعد مرحلة انتقال من العمل إلى الراحة والاسترخاء والاستمتاع بالحياة اليومية دون وجود ضغوط العمل، فهذا الأمر يتسبب في صعوبة تكيف الشخص على الاعتياد بحياته الجديدة، ويصاب الشخص بالاكتئاب، الذي يتسبب في تعرض الشخص بفقدان الشعور بالإنجاز وهذا يعرضه للحزن واليأس والإحباط، ويزداد الاكتئاب لديه والوحدة وقد يصل الأمر إلى رغبته في العزلة الاجتماعية. 


 


وأوضح استشاري الطب النفسي، أن اكتئاب المعاش، قد يزيد من تعرض الشخص للإصابة والتعرض لبعض الأمراض، ومنها القلب وارتفاع السكر وضغط الدم، وهذا يؤثر سلبا علي حياتهم اليومية، ولذا علي الشخص عدم الإستسلام لهذه المشاعر السلبية، كالحزن واليأس، والقيام بخلق بيئة إجتماعية أي خلق طقس جيد من قبل المقربين والأصدقاء، والقيام بأنشطة مختلفة كممارسة الرياضة، القيام بأعمال خيرية. 


 


وحذر من  بعض الأعراض التي تظهر عند التعرض لإكتئاب المعاش، ومنها ضعف التركيز وصعوبة اتخاذ القرارات، لأن هذا يؤثر سلبا علي صحتك النفسية والعقلية، كما حث علي ضرورة الاهتمام بنوعية الغذاء المتناول اليومي، للحد من التعرض والإصابة بالإكتئاب. 


 


وقدم استشاري الطب النفسي، بعض النصائح النفسية لتخطي فترة المعاش دون التعرض للإصابة بالاكتئاب، عن طريق القيام ببعض الأنشطة والاسمتاع لمشاعره السلبية، وتحديد يوم في الأسبوع لتجمع العائلة والأصدقاء. 


 



Source link

About Author