تشكل الفيروسات خطورة كبيرة على الأطفال، لأنهم من الفئات الأكثر تعرضًا لها بسبب مناعتهم الضعيفة، والتي في بعض الأحيان تكون مازالت تتكون، لهذا السبب فإنهم يحتاجون لرعاية خاصة في فصل الشتاء، وبخصوص هذا الأمر، كشف الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، خلال حديثه لـ«هن» عن سر الحفاظ على الطفل الرضيع من أمراض الشتاء.

سر الحفاظ على الطفل من أمراض الشتاء

وقال «بدران» إن أهم طريقة للحفاظ على صحة الرضيع من أمراض الشتاء هي رفع مناعته، بواسطة الرضاعة الطبيعية، التي تحمي من التهابات الجهاز التنفسي، وتمنحه حماية ضد الإصابة بالفيروسات التنفسية، خاصة عند المواليد الخدج، والأطفال.

وأضاف «بدران» أن الرضاعة الطبيعية لطفل مريض تمنحه فرصة كبيرة للشفاء سريعا، إذ يحتوي حليب الثدي على أجسام مضادة وخلايا مناعية وخلايا جذعية وأنزيمات واقية تقاوم الالتهابات وقد تساعد في الشفاء.

وأكد عضو جمعية الحساسية والمناعة، أن الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي، بينما الأطفال أكثر نشاطًا وينخرطون في أنشطة خارجية أكثر من البالغين يتنفسون بسرعة أكبر ومعدل التمثيل الغذائي لديهم أعلى من البالغين.

أما بالنسبة إلى الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن عامين، فقال إنهم ومعهم كبار السن من بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الإنفلونزا.

طرق الوقاية من الفيروسات

وقدم «بدران» مجموعة من النصائح لكل أفراد الأسرة الكبار والصغار، موضحا أنها تعتبر طرق الوقاية المهمة منها التالي:

– تلقي جميع التطعيمات المتاحة للوقاية (كل منهم حسب المتاح له في مرحلته العمرية).

2. لقاح الإنفلونزا سنويًا للكبار.

3. تغطية الأنف والفم بمناديل ورقية أو كم القميص عند العطس والتخلص الآمن من المناديل بعد الاستخدام.

4-غسل اليدين بالماء والصابون أو تطهيرها بمطهر طبي خاصة قبل لمس الأنف أو الفم أو العين.

5- تنظيف وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بصور متكررة.

6-منع التدخين.

7-تعزيز المناعة بالتغذية المتوازنة الجيدة ، والنوم ليلًا فترة وافية.

8-الرضاعة الطبيعية حق أصيل للرضع.

المصدر







Source link

About Author