ركوب الدراجات من أفضل أنواع الرياضة المفيدة لصحتك، بالإضافة إلى ذلك قد يساعد فى حرق الدهون وفقدان الوزن، وفى هذا التقرير نتعرف على فوائد ركوب الدراجات ومن أبرزها إنقاص الوزن، بحسب موقع “Health“.


 


فوائد ركوب الدراجات


فيما يلى 6 فوائد ينصح بها الخبراء لركوب الدراجات..


 


1. يحسن صحة القلب والأوعية الدموية


ركوب الدراجات هى من تمارين الكارديو التى تساعدك على تقوية عضلات قلبك، ما يؤدى إلى تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.


ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة جلاسكو، فإن الأشخاص الذين يمارسون ركوب الدراجات كل يوم يتمتعون بفوائد صحية ملحوظة، بما فى ذلك تحسين أداء القلب والأوعية الدموية وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.


 


2. يساعد فى إنقاص الوزن


غالبًا ما يُعتبر ركوب الدراجات أحد الخيارات الجيدة منخفضة التأثير لممارسة التمارين الهوائية.


ركوب الدراجات هو تمرين رائع لحرق السعرات الحرارية، بالإضافة إلى تدريب القوة ، يمكن أن يساعد ركوب الدراجات الشخص على إدارة وزنه لأنه يزيد من معدل الأيض ، ويبني العضلات ، ويحرق الدهون في الجسم.”


 


3. يحسن صحة الرئة


أثناء ركوب الدراجات عليك أن تتنفس كثيرًا، ما يساعد فى تحسين صحة القلب والجهاز التنفسى ويحافظ على ضغط الدم تحت السيطرة.


النشاط البدنى مثل ركوب الدراجات ، يمكن أن يساعد جهاز المناعة على حماية الشخص من التهابات الجهاز التنفسي مثل فيروس كورونا.


 


4. يزيد من مستويات اللياقة البدنية


يؤدى ركوب الدراجات الهوائية عندما تقوم به لمدة أطول وبسرعة ثابتة، إلى زيادة مستويات لياقتك.


 


5. تأثير منخفض على مفاصلك


يعد ركوب الدراجات أحد أشكال التمارين منخفضة التأثير ، مما يجعله خيارًا آمنًا لكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف أو تلف في المفاصل.


ونظرًا لأن قدمك لا تهبط على الأرض كما هو الحال في الجري أو القفز ، فإن ركوب الدراجات يساعد في منحك تمرينًا جيدًا دون زيادة الضغط على مفاصلك.


يعد ركوب الدراجات أمرًا رائعًا للنساء بشكل خاص ، لأنه يقلل من فرص الإصابة بمشاكل مثل هشاشة العظام.


 


6. يخفف التوتر


يعد ركوب الدراجات طريقة رائعة لممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على لياقتك البدنية ، ليس فقط جسديًا ولكن عقليًا أيضًا.


يبعد عقلك عن التوتر والقلق اليومي عن طريق تنمية الشعور بالهدوء والسهولة مع وجود مشكلات أقل في الصحة العقلية ، ستختبر أيضًا دورة نوم جيدة وستكون نشيطًا.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *