عندما تكون الحياة مزدحمة، قد يكون من الصعب الالتزام بجدول زمني صارم لتناول الطعام، وينتهي بك الأمر بتأخير وجباتك حتى نهاية اليوم وتجد نفسك تلتهم شيئًا ما بسرعة قبل أن تذهب إلى الفراش، هذا النوع من العادة لن يجعلك تشعر بالجوع على مدار اليوم فحسب، ولكن أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة Science مؤخرًا أنها يمكن أن تجعلك تتقدم في العمر بشكل أسرع، وفقًا لما نشره موقع “eatthis“.


 


ألقى باحثون من مركز ساوثويسترن الطبي بجامعة تكساس في دالاس، نظرة على الحيوانات التي إما أكلت وقتما تشاء وكذلك الكمية التي تريدها، وغيرها التي كانت تتغذى على وجبات مقيدة بالسعرات الحرارية في أوقات محددة.


ووجدوا أن أولئك الذين تناولوا الطعام خلال النهار عاشوا حوالي 20٪ أطول من أولئك الذين أكلوا متى وأيا كان ما أرادوا ذلك ارتفع إلى 35٪ بالنسبة لأولئك الذين أكلوا خلال المراحل النشطة من اليوم.


وقالت خبيرة التغذية الأمريكية، أونيكس أديجبولا: “عندما تأكل مبكرًا، يكون لدى جسمك المزيد من الوقت لهضم طعامك واستخدام الطاقة من ذلك الطعام، موضحة أنه حال تناول الطعام في وقت متأخر من اليوم، يقوم جسمك بهضم الطعام أثناء نومك ما قد يؤدي إلى مشاكل مثل عسر الهضم أو ارتداد الحمض“.


وأضافت خبيرة التغذية أن ساعة الجسم الطبيعية، أو إيقاع الساعة البيولوجية، يتم تنظيمها من خلال إفراز هرمونات معينة وتتأثر أيضًا عندما يأكل الشخص، وتستهلك خلايا الجسم طاقة أقل عندما لا تعمل بجهد كبير، لذلك تتراكم الدهون عندما لا يتم استخدامها كثيرًا.


وتوضح أديجبولا، أن إيقاع الساعة البيولوجية هو ساعة داخلية تنظم عندما نشعر باليقظة أو بالنعاس، وتتأثر بأشياء مثل الضوء والظلام، والطعام والتمارين الرياضية، والتوتر، ومن المهم أن نلاحظ أنه عندما نأكل في وقت متأخر من الليل، يمكن أن يؤدي ذلك إلى التخلص من إيقاع الساعة البيولوجية لدينا ويجعل من الصعب عليك النوم والاستمرار في النوم، ويمكن أن يؤدي ذلك بدوره إلى مشاكل مثل الحرمان من النوم، والذي تم ربطه بمشاكل صحية مثل السمنة وأمراض القلب والسكري.



 


 



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.