سكرى الحمل gestational diabetes هو نوع من مرض السكرى يحدث أثناء الحمل، بسبب عجز النساء المصابات عن إنتاج ما يكفي من الأنسولين.


ويساعد الأنسولين على ضبط مستوى السكر (الجلُوكُوز) في الدَّم.توجد حاجةٌ إلى المزيد من الأنسولين خلال فترة الحمل لأنَّ المشيمة تنتج هرمونًا يجعل الجسم أقلَّ استجابةً للأنسولين (وهي حالة تسمى مقاومة الإنسولين insulin resistance).


يُلاحَظ هذا التأثير بشكلٍ خاص في مرحلةٍ متأخرة من الحمل، وذلك عندما تكون المشيمة مُتضخِّمة ونتيجةً لذلك، يميل مستوى السكر في الدَّم إلى الزيادة، مما يستدعي الحاجةٌ المزيد من الأنسولين، وبدون الأنسولين، سيكون لديك مستويات عالية جدًا من السكر وسيظهر فى البول، ويمكن أن يسبب ارتفاع مستويات السكر فى الدم أثناء الحمل مشاكل للام  والطفل مثل: حدوث ارتفاع فى ضغط الدم ارتفاع نسبة السكر فى الدم لدى طفلك حسبما نشر موقع ويب ميد webmd.


ولاشك أن تبعات  خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2 بعد انتهاء فترة الحمل قد تكون كبيرة، لذلك قد يقوم أطباء النساء والولادة بإجراء اختبارات محددة فى زياراتك المنتظمة السابقة للولادة للتحقق من وجود بيلة سكرية، وستخضع لاختبار آخر فى حدود 24 إلى 28 أسبوعًا حيث يقدم الطبيب مشروبًا يحتوى على الجلوكوز ويتم سحب عينة من دمك، وقد يقوم طبيبك بإجراء فحص الدم فى وقت مبكر إذا أظهرت اختبارات لديك ارتفاع فى نسبة السكر فى الدم.


وتشمل نتائج فحوصات مُراقبة نسبة السكر فى الدم، أن يقوم الطبيب بإعلام الأم الحامل فيما إذا كانت بحاجة لأخذ حُقن الأنسولين أثناء الحمل، فالأنسولين هو الهرمون الذى يتحكم بمُستوى السكر فى الدم. وفى حال وصف الأنسولين، يقوم الطبيب  بإبلاغ الحامل بإجراءات حَقِن الأنسولين.


ومع تقدم الحمل، تُنتج المشيمة كمية أكبر من هرمونات الحمل مما يجعل المريضة بحاجة إلى جُرعات أكبر من الأنسولين لضبط سكر الدم. فيقوم الطبيب بتعديل جُرعة الأنسولين بناءً على نتائج قياس نسبة السكّر فى الدم المدوّنة فى السجل. وعند استخدام الأنسولين، قد وتُسمى هذه الحالة نقص سكر الدم، ويرجع سبب هذه الحالة إلى عدم تنأول ما يكفى من الطعام فى الوقت المُحدّد خلال اليوم أو الإفراط فى مُمارسة الرياضة.


وتشمل أعراض نقص سكر الدم ما يلي:​​


الشعور بالارتباك​​.


الدوخة​.


الشعور بالرجفان​.


الصداع​.


الجُوع المُفاجئ​.


التعرُّق​.


التعب​.


 


 



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *