شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدًا المؤدين للقضية الفلسطينية حملة مقاطعة ضد النجمة الأمريكية بيونسيه، بعد إعلان عرض فيلمها الغنائي Renaissance في سلطة الاحتلال الإسرائيلي، وسط المعاناة التي يشهدها أهالي قطاع غزة من مجازر وإبادة جماعية.

بيونسيه تتعرض لحملة مقاطعة

ولفت الكثيرون إلى أنهم سيلغون تذاكرهم التي عملوا على شرائها مسبقًا، وسيعملون على مقاطعة جميع عروضها الغنائية، مطالبين إياها بإلغاء عرضها في “إسرائيل” على الفور.

ويُشار إلى أن بيونسيه رضخت مسبقًا للحملة التي شنتها مجموعة BDS، وهي حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات،  إذ عملت على إلغاء حفلين موسيقين كان من المقرر إقامتهما في إسرائيل عام 2016.

وعلَّقت إحداهن: “وبما أن بيونسيه وفريقها اختاروا مضاعفة دورهم كرأسماليين وعدم الاستجابة لدعواتنا لإلغاء الفيلم في إسرائيل، فقد ألغيت تذكرتي كما قلت إنني سأفعل، وأحث الجميع على أن يفعلوا الشيء نفسه. لقد منحناهم الوقت الكافي والموعد النهائي، لكنهم لا يهتمون”.

ومن المقرر بدء عرض فيلم Renaissance: A Film By Beyonce في الأول من شهر ديسمبر المقبل.

وسيعرض الفيلم كواليس تسجيل ألبومها لعام 2022، والجولة التي عقدتها هذا العام، فضلًا عن فيديوهات لعائلتها وموسيقيين مشهورين.
 

Source link





Source link

About Author