واجهت عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية الكثير من الهجوم في الأيام الماضية من قبل جمهورها الإسرائيلي بعد منشور لها دعمت من خلاله الأسير الفلسطيني احمد مناصرة، مما دفعها للتراجع والاعتذار بطريقة عرضتها للهجوم من قبل جمهورها العربي.

جيجي حديد تدعم أحمد مناصرة وتهاجم إسرائيل
 

وفي التفاصيل قبل أيام نشرت عارضة الازياء صورة للأسير الفلسطيني أحمد مناصرة ما بين الطفولة والشباب وهي المرحلة العمرية التي قضاها في سحون الأحتلال بعد ان اعتقلته السلطات الاسرائيلية وهم بعمر  12 عامًا وحققت معه بطريقة وحشية، مما تسبب له بأمراض نفسية عديدة.

واتهمت جيجي سلطات الاحتلال بقتل وتعذيب واغتصاب الاطفال منذ سنوات عديدة قبل 7 أكتوبر بمنشور لها عبر “انستغرام”.

وقالت في منشورها إن إسرائيل الدولة الوحيدة التي تعتقل أطفالًا في الحرب، اعتقال واغتصاب وارهاب وقتل الفلسطينين عامًا بعد عام قبل 7 أكتوبر.

جيجي حديد تتراجع عن دعم احمد مناصرة وتصفه بالمثال السيء
 

وتعرضت عارضة الأزياء الأمريكية للهجوم من قبل الجمهور الإسرائيلي، معلقين انه حاول طعن جندي إسرائيلي وواصفينه بالإرهابي مما دفعها لحذف المنشور والاعتذار في تصرف أغضب جمهورها العربي واعتبره بغير الموفق.

وقدمت حديد اعتذارها واصفة الأسير مناصرة بالإرهابي ومشيره انها استخدمت مثالا سيئًا في تقديمها الدعم للأطفال وأشارت إلى أنها اخطات، وفي نهاية المنشور دعمت المدنيين من الجانبين.

 

Source link





Source link

About Author