يحتفل العالم 25 يوليو من كل عام باليوم العالمى لأطفال الأنابيب، وعلاج أطفال الأنابيب في السن المناسب يزيد من فرصة الإنجاب، ويتمتع الأزواج الذين يختارون العلاج في أوائل الثلاثينيات من العمر بفرص كبيرة للنجاح في الحمل مقارنة بالأزواج في أواخر الثلاثينيات من العمر، لأنهم مع تقدمهم في السن، تقل الفرص.


يمكن أن تؤدي عوامل مختلفة إلى صعوبة الإنجاب واللجوء لعمليات التلقيح الصناعى مثل الإجهاد والأورام الليفية الرحمية وضعف إنتاج الحيوانات المنوية وانسداد قناة فالوب وانخفاض احتياطي المبيض وانتباذ بطانة الرحم ومتلازمة تكيس المبايض وفشل المبايض المبكر إلى العقم.


فوائد عملية التلقيح الصناعى في السن المناسب

 


1. يقلل من مخاطر الإجهاض

 


تعتبر التشوهات الجينية أحد أكثر أسباب الإجهاض شيوعًا. يمكن إجراء الاختبار الجيني قبل الزرع (PGT) جنبًا إلى جنب مع التلقيح الاصطناعي لتحديد ما إذا كان الجنين قابلاً للحياة وراثياً، مما يساعد المرأة في الحصول على حمل صحي.


 


2. سوف يساعدك على إنجاب طفل سليم

 


سيساعد التلقيح الصناعى على ولادة طفل سليم، هناك نوعان مختلفان من الاختبارات تجرى قبل التلقيح الصناعى، مثل PGT-A (الاختبار الجيني قبل الزرع لاختلال الصيغة الصبغية) و PGT-M (الاختبار الجيني قبل الزرع للعيوب أحادية الجينات). يبحث PGT-A عن عدد غير طبيعي من الكروموسومات في الجنين. يتم إجراء PGT-M لمعرفة مخاطر الإصابة بحالة وراثية معينة مثل التليف الكيسي أو مرض تاي ساكس.


3. يمكن أن يحسن فرص الحمل

 


التلقيح الاصطناعي هو عملية يتم التحكم فيها بشكل كبير حيث يتم استخدام بويضات مختارة ذات نوعية جيدة فقط والنساء في الثلاثينيات من العمر ينتجن عددًا كبيرًا من البويضات، لذلك، فإن هذا العلاج في سن متقدمة يمكن أن يزيد من فرص الحمل.


4. يمكن أن يساعدك على الحمل في الوقت المحدد

 


يمكن لأولئك الذين يرغبون في التركيز على حياتهم المهنية استخدام تقنيات التلقيح الاصطناعي إذا كانوا يريدون طفلًا في مراحل لاحقة من الحياة.


يمكن حفظ البويضات أو الأجنة بالتبريد لاستخدامها في المستقبل أيضاً.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.