العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة

 

لقد مررت بالحمل والمخاض والولادة، وأنت الآن تستعدين للرجوع إلى المنزل وبداية الحياة مع الرضيع، عند دخولك المنزل، قد تشعرين أنكِ لا تملكين فكرة عن العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة، ستساعد هذه النصائح حتى الآباء الأكثر قلقًا لأول مرة على الشعور بالثقة في رعاية أطفالهم حديثي الولادة.

 

المساعدة في العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة

ضعِ في اعتبارك الحصول على مساعدة خلال هذا الوقت، الذي يمكن أن يكون محمومًا ومربكًا للغاية، أثناء وجودك في المستشفى، تحدث إلى الخبراء من حولك، يوجد في العديد من المستشفيات متخصصون في التغذية واستشاريون في الرضاعة يقومون بالمساعدة في بدء الرضاعة أو الرضاعة الصناعية.

للمساعدة في العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة بالمنزل، يمكنك استئجار جليسة أطفال بعد الولادة لتقديم يد المساعدة بعد الولادة، فغالبًا ما يرغب أفراد الأسرة والأصدقاء في المساعدة، لذلك لا تتجاهل تجربتهم إذا كنت لا توافق على أشياء معينة، ولكن إذا كنت مستعدًا لذلك فلا حاجة للضيوف أو إذا كانت لديك مشاكل أخرى، فنحن لسنا مسؤولين عن قيود الضيوف.

 

التعامل مع حديثي الولادة

إذا كنت لا تقضي الكثير من الوقت مع الرضيع، فقد تصبح مناعتهم ضعيفة، فيما يلي المبادئ الأساسية التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • اغسلي يديك (أو استعملي المعقم)

قبل العمل مع الأطفال حديثي الولادة، لا يتمتعون بجهاز مناعة قوي حتى الآن، لذا يمكن أن يصابوا بالعدوى، لذا تأكد من أن كل من يتعامل مع طفلك لديه أيدي نظيفة.

  • ادعمي رأس طفلك ورقبته

احتضني رأس طفلك عند حمله وقومي بدعم رأسه في وضع مستقيم، أو عند وضع طفلك على الأرضية.

  • لا تهز مولودك الجديد أبدًا

سواء كنت تلعب أو في حالة إحباط، يمكن أن يقود الاهتزاز إلى نزيفًا من الدماغ وحتى الموت، إذا كنت بحاجة إلى إيقاظ طفلك، فلا تفعل ذلك عن طريق الهز، بل دغدغة قدم طفلك أو النفخ برفق على خده.

تأكد من أن الطفل في وضع جيد في السيارة أو عربة الأطفال أو مقعد السيارة، وقلل من الإجراءات التي قد تصبح صعبة للغاية أو متوترة، إن العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة لا تتطلب العنف.

  • الترابط والتهدئة

يمكن للتواصل، وهو أحد أكثر أجزاء الأبوة مكافأةً، أن يعزز الحميمية العاطفية في الساعات والأيام الأولى بعد الولادة عندما يكون الوالدان على اتصال عميق مع طفلهما.

  • التقميط

الوشاح مناسب لبعض الأطفال خلال الأسابيع القليلة الأولى من حياتهم، وهو أسلوب مهدئ يحتاج الآباء إلى تعلمه لأول مرة، يشعر الأطفال الجدد بالأمان والاستقرار، ويمكن لف الطفل أن يحد من رد الفعل غير المتوقع ويوقظ الطفل.

 

كل ما يجب معرفته عن الحفاضات

يجب أن تقرر بين الحفاضة القطنية أو الحفاضة التجارية للتأكد من العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة، بغض النظر عن اختيارك، سيتسخ حفاض طفلك من 7-10 مرات يوميًا.

قبل تغيير الحفاضات، تأكدي من أن لديك كل ما هو مطلوب، حتى لا تضطر إلى ترك طفلك دون رقابة بمفرده، ستحتاجين إلى:

  • حفاضات نظيفة.
  • السحابات (في حالة استخدام أغطية قماش مطوية).
  • كريم حفاضات.
  • مناشف الحفاضات (أو وعاء من الماء الدافئ ومنشفة نظيفة أو كرات قطنية).

 

بعض النصائح لتغيير الحفاضات:

  • عندما يصبح الحفاض مبتلًا، اجعلي الطفل مستلقيًا وأزيلِ عنه حفاضته، نظفي المنطقة التناسلية للطفل بليونة باستخدام الماء أو كرات القطن أو المناشف أو القماش.
  • عند تنظيف الفتاة، امسحي مؤخرتها ذهابًا وإيابًا لمنع الالتهابات في المسالك البولية، واستخدمي مرهمًا للوقاية من الحمى أو علاجها، واغسلي اليدين جيدًا بعد تغيير الحفاضات.
  • غالبًا ما تكون حرارة الحفاضات مزعجة، فالحرارة تسبب طفح غالبًا ما يكون أحمر ومنتفخ، ويختفي في أيام قليلة مع الحمامات الدافئة وكريم الحفاضات وقليلًا من الوقت خارج الحفاض.
  • تأكدي في تبديل حفاض رضيعك كثيرًا، وفي أسرع فرصة بعد حركات الأمعاء.
  • استخدمي الماء والصابون لتنظيفه (قد تكون المناديل مهيجة للبشرة أحيانًا)، من الأفضل اختيار الكريمات التي بها أكسيد الزنك حيث أنها تعمل كحاجز للرطوبة.
  • إذا كنتِ تفضلين الحفاضات المصنوعة من القماش، قومي بغسلها بالكحول.

 

أساسيات الاستحمام

من الواجب التعرف على أساسيات العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة وهنا سنتحدث عن الاستحمام، جهزي هذه العناصر قبل بداية استحمام طفلك:

  • منشفة لطيفة على البشرة ونظيفة
  • صابون عطري وشامبو خفيف
  • فرشاة ناعمة لتنشيط فروة رأس الطفل
  • مناشف أو بطانيات
  • الحفاضات
  • ملابس نظيفة

 

حمامات الإسفنج: لحمام إسفنجي، حددِ سطحًا آمنًا مستوي في غرفة دافئة، املأ حوضًا، إذا كان قريبًا، أو وعاء بالماء الدافئ (وليس الساخن)، قومي بخلع ملابس طفلك ولفه بمنشفة، امسحي عيون الرضيع بقطعة من القماش المبلل بالماء، نبدأ بمسح العين من الداخل إلى الخارج باستخدام طرف نظيف من المنشفة ونكرر العملية مع العين الأخرى، نظفي أنف وأذني طفلك بقطعة مبللة من القماش، ثم بللي قطعة القماش مرة أخرى، بالقليل من الصابون، اغسلي وجهه بليونة واتركيه حتى يجف.

بعد ذلك، باستعمال شامبو الأطفال، قومي بصنع رغوة، دلكِ رأس الرضيع برفق واشطفيه، بواسطة قماش منقوع في الماء وبعض الرغوة نظفي بقية الطفل برفق، مع توجيه اهتمام خاص للتجاعيد تحت الذراعين وخلف الأذنين وحول العنق والمنطقة التناسلية، بمجرد غسل تلك المناطق، تأكدي من جفافها، ثم قومي بالحفاضات واللباس لطفلك.

 

حمامات البانيو: عندما يكون طفلك جاهزًا للاستحمام في البانيو، يجب أن تكون الحمامات الأولى لطيفة ومختصرة، إذا شعر بالضيق، عد إلى الحمامات الإسفنجية لمدة أسبوع أو أسبوعين، ثم جربي الاستحمام مجددًا في البانيو.

 

الختان والعناية بالحبل السري

بعد الختان مباشرة، عادة ما نقوم بتغطية طرف القضيب بواسطة شاش به فازلين لمنع الحفاضة من الالتصاق بالجرح، امسحي حافة الجرح بليونة بالماء الدافئ بعد تغيير الحفاض، ثم ضعي الفازلين على الطرف حتى لا يلتصق بالحفاض وهو من أساسيات العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة، يجب أن يشفى احمرار أو تهيج القضيب في أيام قليلة، ولكن إذا زاد الاحمرار أو التورم أو تشكلت بثور مليئة بالصديد، فقد تكون العدوى تكونت بالفعل، يجب عليك الرجوع لطبيب طفلك بسرعة.

 

تغذية طفلك وتجشؤه

  • سواء كنت ترضعين طفلك حديث الولادة عن طريق الثدي أو بالزجاجة، قد تشعرين بالحيرة من عدد المرات التي تقومين فيها بذلك، بشكل عام، يوصى بإطعام الأطفال عند الطلب، عندما يكونون جائعين، سينبهك طفلك بالبكاء أو بوضع أصابعه في الفم أو إصدار صوت المص.
  • يحتاج المولود الجديد إلى الرضاعة كل 2 إلى 3 ساعات، إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فامنحي طفلك فرصة الرضاعة لمدة 10-15 دقيقة عند كل ثدي، إذا كنت ترضعين حليباً اصطناعيًا، فمن المرجح أن يأخذ طفلك حوالي 2-3 أونصات (60-90 ملل) في كل رضعة.
  • إذا كنت طفلك يتغذى على اللبن الصناعي، فيمكنك بسهولة التأكد من حصول طفلك على ما يكفيه من الغذاء، ولكن في حالة الرضاعة الطبيعية، فقد تجدين بعض الصعوبات، إذا بدا طفلك راضياً، ويبلل ست حفاضات مصحوبا بالعديد من البراز في اليوم، وينام جيدًا، ويزداد وزنه بصورة منتظمة، فمن المحتمل أنه يحصل على الغذاء الكافي.
  • هناك طريقة أخرى جيدة للتأكد من أن طفلك قد أخذ ما يكفيه من الحليب وهي ملاحظة ما إذا كان ثدييك ممتلئين قبل إرضاع طفلك وأقل بعد الرضاعة، تحدث إلى طبيبك إذا كانت لديك مخاوف بخصوص جدول نمو طفلك أو إطعامه.
  • في أغلب الأحيان يقوم الأطفال بابتلاع الهواء عند الرضاعة، مما قد يجعلهم صعب المراس، للمساعدة في منع هذا، اجعلي طفلك يتجشأ كثيرًا، حاولي تجشؤ طفلك كل 2-3 أونصات (60-90 ملليلترًا) إذا كنت تطعمينه من الزجاجة، وفي كل مرة تبادلين ثدييك إذا كنت ترضعين.

 

أساسيات النوم للأطفال حديثي الولادة

بصفتكم والدين جدد، قد تتفاجأن عند العلم أن المولود الجديد، الذي يبدو أنه بحاجة إليكم كل دقيقة من اليوم، ينام لمدة 16 ساعة أو أكثر!

عادة ما يخلد الرضيع للنوم من 2 إلى 4 ساعات، لا تتوقعي أن يغفو طفلك الليل بأكمله – فمن المعروف أن الجهاز الهضمي للطفل صغير بدرجة كبيرة حيث أنهم يحتاجون التغذية كل بضع ساعات ويجب ايقاظهم إذا لم يتم إرضاعهم لمدة 4 ساعات.

من المهم دائمًا أن تضع الأطفال على ظهورهم عند النوم للحد من تعرض الطفل لمتلازمة الموت بوجه مفاجئ، تشمل أساسيات النوم للأطفال حديثي الولادة الأخرى:

  • عدم استخدام البطانيات واللحاف وجلود الغنم والحيوانات المحنطة والوسائد في سرير الأطفال (يمكن أن تخنق الطفل)
  • تقاسم غرفة النوم وليس السرير مع الوالدين خلال أول 6 أشهر إلى سنة واحدة.
  • تأكد من تبديل مكان رأس طفلك خلال فترة الليل (أولاً على اليمين، ثم اليسار، وهكذا) لمنع تطور بقعة مسطحة على جانب واحد من الرأس.

 

على الرغم من شعورك بالقلق والارتباك عند التعامل مع مولود جديد ففي هذا المقال قمنا بشرح أسس العناية الصحيحة بالأطفال حديثي الولادة، سوف تقومين في غضون أسابيع قليلة بوضع روتين معين وستكونين بمثابة الأبوة والأمومة مثل المحترفين! إذا كانت لديك أسئلة أو مخاوف، فاطلب من طبيبك أن يوصي بالموارد التي يمكن أن تساعدك أنت وطفلك على النمو معًا.

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *