وقع الاختيار على مصمم الأزياء المصري هاني البحيري، لتمثيل مصر في الدورة الأولى ل”قمة بريكس للموضة العالمية” التي تضم كبار صناعة الأزياء من دول مجموعة البريكس وذلك بالعاصمة الروسية موسكو فى الفترة من 28 نوفمبر الجارى وحتي 2 ديسمبر المقبل.

يهدف المهرجان إلى تعزيز الأهداف الاقتصادية والتجارية لدول مجموعة البريكس فيما يخص صناعة الموضة العالمية ومن المقرر ان يفاجئ البحيري ضيوف المهرجان بمجموعة خاصة من أبرز أعماله خاصة وانه الممثل الوحيد لمصر بهذا الحدث العالمي.

كان البحيري شارك مؤخرا في أول عرض أزياء تراثي أقيم تحت رعاية السيدة إنتصار السيسي، حرم رئيس الجمهورية المصري وذلك علي هامش معرض تراثنا كمبادرة من المصمم المصري العالمي لدعم الذوق والصناعة المصرية من خلال مساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة ممن لديهم هذا النوع من فن صناعة الملابس التراثية المصرية للخروج بمنتج عصري يضاهي المنتجات العالمية.

كما تألقت “أيقونة الرياضة”، لذوى القدرات الخاصة دينا طارق بطلة العالم فى السباحة والجمباز وكرة تنس الأرضى بفستان زفاف من تصميم الفنان هاني البحيري تألقت به ضمن فعاليات إفتتاح الدورة الخامسة لملتقى لمؤسسة “أولادنا” التي اقميت داخل المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية.

واعلن البحيري خلال الملتقى تبنيه لجميع ملابس واطلالة دينا طارق خلال تمثيلها المشرف لاسم مصر بمختلف المحافل الدولية والمحلية.

يعد هانى البحيرى سفيرا للموضة المصرية والعربية بأوروبا وآسيا وشمال إفريقيا حيث شارك مؤخرا في أسبوع باريس للموضة العالمية لصيف وربيع 2021 أون لاين نظرا للإجراءات الإحترازية التي فرضتها أزمة فيروس “كورونا” على مهرجانات الموضة العالمية.

كما يعد أول مصرى يشارك بأسبوع الموضة الاسبانى للسواريهات العربية والشرقية للعام الثاني على التوالي، بالإضافة الى بصمته المميزة بأسابيع الموضة الفرنسية والإيطالية والأردن وكازاخستان الى جانب اختياره للمشاركة في أسبوع الموضة بالمدينة الفرنسية التاريخية تولوز” أو” Godfather of the Toulouse Fashion Week” وذلك باعتباره “الآب الروحي” و ليكون داعما لمصممي الأزياء المشاركين بالحدث وذلك للعام الثاني على التوالي.

كما إنفرد” البحيري” للعام الثالث على التوالى بتصميم أغلى فستان زفاف بالعالم، والذى أثبت من خلاله قدرة صناع الموضة المصرية على لفت انتباه العالم.

وارتدت فستان العام الأول الفنانة “يسرا_اللوزي” وبلغ قيمته 5 ملايين دولار والعام الثانى ارتدته النجمة اللبنانية” نيكول سابا “والذى قدر بحوالى ٢٠٠ مليون جنيه مصري، حيث رصع بالكامل وبشكل يدوى بحبات من الألماس الحر.

وفوجئ الجميع من متابعي الموضه العالمية بفستان زفاف من تصميم البحيري مصنوع من الألماس الحر تم تقديره بنحو 15 مليون دولار ارتدته الفنانة مى عمر.

كما قامت مؤسسة اليونسكو بفرنسا بتكريم البحيري تقديرا لتميزه بأسبوع الموضة الفرنسي وباعتباره المصري الوحيد المشارك بمواسمه لقرابة ال ١٥ عام والتي ساهمت في نجاح ال “اورينتال فاشون شو” .

Source link





Source link

About Author