استئصال الرحم .. Hysterectomy

عملية استئصال الرحم . Hysterectomy

استئصال الرحم

استئصال الرحم هو عبارة عن عملية جراحية يتم بها إزالة الرحم من جسم المرأة، وعادة ما يقوم طبيب النساء والتوليد بتنفيذ هذه العملية، ومن الممكن أن تصاحب هذه العملية إزالة بعض الأجزاء الأخرى المحيطة بالرحم، مثل قناتا فالوب، والمبيضين، وعنق الرحم، وفي هذه الحالة يسمى استئصال كلي للرحم، أما إذا تم إزالة الرحم فقط مع ترك العنق، فذلك يسمى استئصال جزئي، وفي هذا المقال سنتحدث بشكل تفصيلي عن عملية استئصال الرحم وما يتعلق بها.

مدى خطورة عملية استئصال الرحم  وهل عملية استئصال الرحم خطيرة

لا يمكن أن يتم إجراء عملية استئصال الرحم للمرأة، إلا إذا كان هناك سببًا قويًا يدفع إلى ذلك، لأنه بمجرد إجراؤها لن تتمكن المرأة من الحمل والإنجاب مرة أخرى، فلابد من وجود دافع قوي يهدد حياة هذه المرأة وليس هناك أي بدائل علاجية، ويعتبر انقطاع الدورة الشهرية عرض من أعراض ما بعد العملية، كما يمكنها الشعور بالأعراض التي تحدث بعد توقف الدورة الشهرية.

وهناك عدة طرق يمكن من خلالها عمل إزالة للرحم، وهي :(من خلال المنظار، أو من خلال عمل فتحة أسفل البطن، أو من خلال المهبل)، وبشكل عام تعتبر هذه العملية آمنة تمامًا، لكن هناك بعض المخاطر والمضاعفات التي يمكن للمرأة الحامل أن تتعرض لها بعد إجراء العملية، وهذه المضاعفات كالتالي:

  • النزيف الشديد
  • العدوى
  • الجلطات الدموية
  • حدوث وفاة، وذلك نادرًا ما يحدث.
  • توقف الدورة الشهرية حتى إذا ظلا المبيضان متواجدان
  • حدوث تلف في المستقيم، أو المثانة، أو المسالك البولية، بمعنى أنه يحدث تلف في أي جزء بمنطقة الحوض، مما يؤدي إلى حدوث تدخلات جراحية أكثر فيما بعد.

الآثار الجانبية لعملية إزالة الرحم

ينتج عن عملية إزالة الرحم عدة آثار جانبية أثناء فترة التعافي مثلها مثل كل العمليات الجراحية، فهي ليست بالعملية السهلة والبسيطة، وهذه الآثار الجانبية منها ما يظهر على المدى القريب، ومنها ما يظهر على المدى البعيد، وفيما يلي سنتحدث عنهما:

على المدى القريب

  • أولًا الآثار الجسدية
  1. حدوث إفرازات دموية في المهبل: ويحدث ذلك في الأيام التالية للعملية مباشرة، لذا ننصح كل سيدة ستقوم بإجرائها أن ترتدي الفوط الصحية في ذلك التوقيت.
  2. حدوث تورم في المهبل والشعور بآلام به: ويعتبر هذا العرض طبيعي بعد العملية، خاصة إذا تم إجراؤها عن طريق المهبل، والجدير بالذكر أن طريقة استخدام المهبل لإزالة الرحم تعتبر من أفضل الطرق، حيث تتعافى بعدها المرأة بشكل أسرع.
  3. في حالة إزالة الرحم بالمبيضين، سيحدث للمرأة عدة آثار جانبية بعد توقف الدورة الشهرية، مثل :(اضطرابات النوم، والتعرق الليلي، وجفاف المهبل، والهبات الساخنة).
  • ثانيًا الآثار النفسية

تعتبر عملية إزالة الرحم من العمليات الصعبة جدًا والتي تؤثر بشكل سلبي على نفسية المرأة، حيث أنها ستظل تفكر في عدم قدرتها على الحمل والإنجاب مرة أخرى، ويزيد الأمر صعوبة إذا كانت المرأة في مقتبل حياتها وسنها صغير، كما أن انقطاع فترة الطمث لديها لا تعتبر من الأمور المريحة في البداية، لأنها ستشعر بأن هناك تغيير في جسدها وأن الأمور التي كانت معتادة عليها قد انتهت، وهذا الأمر يشكل صعوبة شديدة عليها.

على المدى البعيد

يمكن لهذه العملية أن تسبب للمرأة عدة مشكلات صحية، تظهر عليها بعد مرور فترة طويلة على إجراء العملية، وفي النقاط التالية سنذكر لكم هذه المشكلات:

  1. إصابة أعضاء الحوض بالهبوط: حيث يمكن أن تتدلى أعضاء الحوض وتهبط على المدى البعيد، وذلك بسبب عدم اتصال المهبل بالرحم، مما يتسبب في تدلي المهبل وانتفاخه.
  2. يحدث تدلي للمثانة والأمعاء، وذلك يتسبب في حدوث مشكلات في عملية البول ،ويمكن أن تتطلب إجراء جراحة.

علاقة الجماع بعملية استئصال الرحم

ليس هناك أي تأثير سلبي على الجماع بعد استئصال الرحم ، فيمكن للمرأة أن تمارس علاقتها الحميمة بزوجها بشكل طبيعي، فالمشكلة تكمن فقط في شعور الزوج بالخوف من أن تتأذى زوجته وتصاب بالآلام والالتهابات، وذلك يتسبب في خوفه من ممارسة الجماع معها، ولحل هذه المشكلة، يجب على طبيبة النساء والتوليد أن توضح حقيقة الأمر للزوجين، وأنه يمكن التعامل بشكل طبيعي بعد التئام الجروح وتمام الشفاء.

كما يجب على الزوجين أن يذهبا سويًا للطبيب أو الطبيبة قبل إجراء العملية، لطرح كل التساؤلات التي تشغل بالهم وتؤرق حياتهم، ليقوم الطبيب بإعطائهم الردود المقنعة لهم، وننصح المرأة التي قامت باستئصال الرحم أن تكون هادئة تمامًا، ولا تفكر في طرح فرصة الزواج مرة أخرى على الزوج، وهناك عدد كبير من السيدات اللاتي يشعرن براحة شديدة بعد إزالة الرحم، في حالة وجود ورم ونزيف شديد.

الأسباب المؤدية إلى إزالة الرحم

يجعل الأطباء خيار استئصال الرحم في آخر الخيارات، ولا يلجئوا إلى هذا الإجراء إلا بسبب دوافع قوية جدًا تشكل خطرًا على حياة المرأة، والدوافع والأسباب المؤدية إلى إزالة الرحم كالتالي:

  • سقوط الرحم، حيث يسقط الرحم عن طريق العنق.
  • حدوث خلل واضطراب في بطانة الرحم الداخلية، وتنمو بطانة الرحم خارجه، وذلك يسمى بالبطانة المهاجرة للرحم.
  • حدوث التهابات في الحوض، والشعور بآلام مزمنة به.
  • الإصابة بالأورام الليفية، وهي عبارة عن أورام تنمو بداخل الرحم، وتكون أورام حميدة.
  • حدوث نزيف شديد قد عجز الأطباء عن إيقافه.

نصائح بعد إزالة الرحم واستئصاله

بعد إجراء عملية إزالة الرحم للمريضة، فيجب عليها ألا تغادر المستشفى سريعًا، وأن تظل لمدة يوم للاعتناء بها، وينصحها الأطباء بأخذ المسكنات في موعدها لتخفيف الشعور بالألم، كما يجب عليها أن تتجول قدر المستطاع، لأن ذلك سيمنع الساقين من الإصابة بالجلطات، ولذلك شدد الأطباء على موضوع المشي بشكل مستمر، وهناك بعض السلوكيات التي نصحت الأطباء بتجنبها بعد العملية، وهي كالتالي:

  • الانحناء
  • حمل الأشياء الثقيلة
  • ممارسة الجماع قبل التئام الجروح
  • دفع الأشياء بقوة

زيادة الوزن بعد عملية استئصال الرحم

أوضحت الدراسات الحديثة أن هناك علاقة بين زيادة الوزن وعملية استئصال الرحم ، حيث أثبتت أن النساء اللاتي خضعن لهذه العملية مع استئصال المبيض، قد لوحظ عليهم زيادة الوزن عن السيدات اللاتي خضعن لعملية استئصال للرحم فقط، أو لم يخضعن لأي عملية جراحية، لذلك تتسبب هذه العملية في تزويد نسبة الدهون ورفعها في جسم الإنسان.

العوامل المساعدة للمرأة على التعافي

تعتمد الفترة التي تتعافى بها المرأة على عدة عوامل هامة، وذلك يختلف من امرأة إلى أخرى، لذا نجد أن هناك امرأة تتعافى أسرع من امرأة أخرى، وذلك لأن العوامل التي سنذكرها ليست موحدة في كل الأجسام، وهذه العوامل كالتالي:

  • اللياقة البدنية والسن
  • الحالة الصحية
  • الطريقة الجراحية التي تم استئصال الرحم بها.
  • المجهود المبذول بعد إجراء العملية
  • كمية المهام المنزلية المفروضة على المرأة، وهل هناك من يساعدها في إنجاز هذه المهام أم لا.

في النهاية تحدثنا عن عملية استئصال الرحم ، وذكرنا مدى خطورة هذه العملية، والآثار الجانبية لها على المدي البعيد والقريب، وتحدثنا عن علاقة الجماع بهذه العملية، والأسباب المؤدية إلى إزالة الرحم، ونصائح بعد القيام بهذه العملية، وزيادة الوزن بعد العملية، والعوامل المساعدة للمرأة على التعافي، ونتمنى أن ينال المقال على إعجابكم.

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *