الإصابة أو التعرض للنحافة من الأمور التي يجب البحث عن أسبابها، فعند التعرض لفقدان الوزن غير المبرر يجب إجراء العديد من الفحوصات الطبية لاكتشاف السبب الطبي.


وحول ذلك توضح الدكتور آمال إبراهيم، استشاري السمنة والنحافة فى كلية طب قصر العيني، أن التعرض للنحافة بشكل مفاجئ من الأمور التي يجب البحث عن أسبابها، لأنها علامة على وجود مشكلة فى الجسم، ويجب اكتشافها وعلاجها.


وتقدم استشاري السمنة والنحافة أبرز وأهم الأمراض المسببة للإصابة بفقدان الوزن غير المبرر – النحافة – ومنها:


-الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية

 


يعني إفراز نسبة كبيرة من الهرمونات المرتبطة بالغدة الدرقية، وتتسبب فى حدوث الكثير من الاضطرابات فى وظائف الجسم، وأيضا تعرض المصاب بها لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم، لذا يتعرض لفقدان نسبة كبيرة من الوزن دون الرغبة.


-مرض السكرى

 


يقوم الجهاز المناعي بالهجوم على خلايا البنكرياس المسئولة عن إنتاج الأنسولين، فيحدث خلل فى حصول الجسم على الطاقة، وبالتالي تتسبب فى ارتفاع نسبة السكر بالدم، وتقوم الكلي بالتخلص من السكر غير المستخدم عن طريق التبول، وفقدان السعرات الحرارية بالجسم، وبالتالي يتعرض المصاب لفقدان نسبة كبيرة من الوزن دون الرغبة في ذلك، وهذا الأمر يحدث بشكل خاص لدي مرضي السكرى من النوع الأول.


-الاكتئاب والمشاكل النفسية الأخرى

 


عندما يصاب الشخص بالاكتئاب تزداد فرص تعرضه لفقدان نسبة كبيرة من الوزن، وتزداد فرص تعرضه للنحافة، فعندما تتأثر الحالة النفسية بشكل سيئ تزداد لدى الشخص عدم الرغبة فى الطعام أو الشراب، لذا عليك علاج الاكتئاب أو القلق، أو الوسواس القهرى عن طريق الذهاب للطبيب الذى يساهم فى استخدام العلاج السلوكي، والنفسي، مع أخذ بعض العلاجات الدوائية التي تساهم بشكل كبير فى تحسن الحالة.



Source link

About Author