5 علامات خطيرة تؤكد تلف الكبد.. أبرزها تورم الساق


تليف الكبد هو نتيجة متأخرة لمرض الكبد ومضاعفاته، قد لا تظهر على المصاب أعراض فى المراحل الأولى من المرض، وتشمل الأسباب الشائعة شرب الكحوليات والتهاب الكبد ومرض الكبد الدهنى، وحسب ما ذكره موقع clevelandclinic يعتمد العلاج على سبب تليف الكبد ومدى الضرر الموجود وقد تكون زراعة الكبد خيارًا حال فشل الكبد.


 


تتسبب العديد من أمراض الكبد فى إصابة خلايا الكبد السليمة، ما يؤدى إلى موت الخلايا والتهاباتها ويتبع ذلك إصلاح الخلايا وأخيراً تندب الأنسجة نتيجة لعملية الإصلاح.


 


يمنع النسيج الندبي تدفق الدم عبر الكبد ويبطئ من قدرة الكبد على معالجة العناصر الغذائية والهرمونات والأدوية والسموم الطبيعية، كما أنه يقلل من إنتاج البروتينات والمواد الأخرى التي يصنعها الكبد، ويؤدي تليف الكبد في النهاية إلى منع الكبد من العمل بشكل صحيح، ويعتبر تليف الكبد في مراحله المتأخرة مهددًا للحياة.


 


س: من الذى يصاب بتليف الكبد ومن هو الأكثر عرضة للخطر؟


تزداد احتمالية إصابتك بتليف الكبد إذا كنت:


 


– شرب الكحول لسنوات عديدة.


– لديك التهاب الكبد الفيروسي


– مصاب بداء السكري.


– حقن الأدوية باستخدام الإبر المشتركة.


– لديك تاريخ من أمراض الكبد.


س: ما أعراض تليف الكبد؟


تعتمد أعراض تليف الكبد على مرحلة المرض في المراحل الأولى، قد لا تظهر عليك أى أعراض، وإذا كانت لديك أعراض فبعضها عام ويمكن بسهولة الخلط بينه وبين أعراض العديد من الأمراض.


 


تشمل أعراض وعلامات تليف الكبد المبكرة ما يلي:


 


فقدان الشهية.


الشعور بالضعف أو التعب.


غثيان.


حمى .


فقدان الوزن غير المتوقع.


مع تدهور وظائف الكبد ، تظهر أعراض أخرى أكثر شيوعًا لتليف الكبد ، بما في ذلك:


سهولة حدوث الكدمات والنزيف.


لون أصفر على بشرتك أو بياض عينيك ( اليرقان ).


حكة في الجلد.


تورم ( وذمة ) في ساقيك وقدميك وكاحليك.


تراكم السوائل في بطنك


لون البول بني أو برتقالي.


براز فاتح اللون.


الارتباك وصعوبة التفكير وفقدان الذاكرة وتغيرات الشخصية.


دم في البراز.


احمرار في راحة يديك.


أوعية دموية تشبه العنكبوت تحيط ببقع حمراء صغيرة على جلدك (توسع الشعيرات).


س: هل تليف الكبد مؤلم؟


نعم، يمكن أن يكون تليف الكبد مؤلمًا، خاصةً مع تفاقم المرض، وتم الإبلاغ عن الألم من قبل ما يصل إلى 82% من الأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد وأكثر من نصف هؤلاء الأفراد يقولون إن آلامهم طويلة الأمد (مزمنة).


 


وأبلغ معظم المصابين بأمراض الكبد عن آلام في البطن. ويمكن أن يشعر المريض بخفقان خفيف أو إحساس بالطعن في الجزء العلوي الأيمن من البطن أسفل الضلوع مباشرة، يمكن أن يكون ألم البطن العام وعدم الراحة مرتبطين أيضًا بالتورم الناتج عن احتباس السوائل وتضخم الطحال والكبد الناجم عن تليف الكبد.


 


ويمكن أن يأتي الألم من الأمراض التي تؤدي إلى تليف الكبد أو تليف الكبد يمكن أن يجعل الألم الناتج عن الأمراض الموجودة أسوأ. على سبيل المثال إذا كنت مصابًا بمرض الكبد الدهني غير الكحولي وتعاني من السمنة فقد يكون لديك أيضًا هشاشة العظام وتليف الكبد مما يجعل آلام العظام والمفاصل أسوأ. يسبب تليف الكبد أيضًا حالة التهابية في جسمك بالكامل. يمكن أن يسبب الالتهاب ورد فعل جسمك للالتهاب ألمًا عامًا.


س: ما مضاعفات تليف الكبد؟


هناك العديد من مضاعفات تليف الكبد. نظرًا لتطور تليف الكبد على مدار سنوات عديدة، فقد تكون بعض هذه المضاعفات هي أولى العلامات والأعراض الملحوظة للمرض.


 


ارتفاع ضغط الدم البابي:


 


هذا هو أكثر المضاعفات الخطيرة شيوعًا. ارتفاع ضغط الدم البابي هو زيادة في الضغط في الوريد البابي (الوعاء الدموي الكبير الذي ينقل الدم من الجهاز الهضمي إلى الكبد) هذه الزيادة في الضغط ناتجة عن انسداد تدفق الدم عبر الكبد نتيجة لتليف الكبد عندما يتم حظر تدفق الدم عبر الأوردة جزئيًا، يمكن أن تتضخم الأوردة فى المرىء أو المعدة أو الأمعاء (وهى حالة تسمى الدوالى) مع تزايد الضغط فى هذه الأوردة، يمكن أن تنزف الأوردة أو حتى تنفجر، ما يتسبب فى نزيف داخلى حاد.


 


تشمل المضاعفات الإضافية لارتفاع ضغط الدم البابي ما يلي:


 


– تورم (وذمة) في ساقيك أو كاحليك أو قدميك.


 


– تراكم السوائل في البطن (يسمى الاستسقاء).


 


– تورم / تضخم الطحال ( تضخم الطحال ).


 


– تكوين وتوسيع (توسع) الأوعية الدموية في الرئتين (المتلازمة الكبدية الرئوية)، ما يؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين في الدم والجسم وضيق في التنفس.


 


– فشل وظائف الكلى نتيجة لارتفاع ضغط الدم البابي كمضاعفات لتليف الكبد (المتلازمة الكبدية الكلوية). هذا نوع من الفشل الكلوي .


 


– ارتباك وصعوبة في التفكير وتغيرات فى سلوكك وحتى غيبوبة، يحدث هذا عندما لا تتم إزالة السموم من الأمعاء عن طريق الكبد التالف وتنتشر في مجرى الدم وتتراكم في دماغك (حالة تسمى اعتلال الدماغ الكبدي ).


 


– فرط الطحال : فرط الطحال هو فرط نشاط الطحال. تسبب هذه الحالة تدميرًا سريعًا ومبكرًا لخلايا الدم.


 


– العدوى: يزيد تليف الكبد من خطر الإصابة بالعدوى الخطيرة ومكافحتها ، مثل التهاب الصفاق الجرثومي (عدوى الأنسجة التي تبطن الجدار الداخلي للبطن).


 


– سوء التغذية: يعالج الكبد العناصر الغذائية. يؤدي تلف الكبد إلى زيادة صعوبة ذلك ويؤدي إلى فقدان الوزن والضعف العام.


 


– سرطان الكبد: يعاني معظم المصابين بسرطان الكبد من تليف الكبد.


 


– الفشل الكبدي: تؤدي العديد من الأمراض والحالات إلى فشل الكبد بما في ذلك تليف الكبد. يحدث فشل الكبد ، كما يوحي اسمه ، عندما لا يعمل الكبد بشكل جيد بما يكفي لأداء وظائفه العديدة.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *