أهمية إدخال فيتامين ب 12 في نظامك الغذائي والطريقة الصحيحة لتناوله



يعاني الكثير من الناس من أنواع مختلفة من أوجه نقص الفيتامينات، ومع ذلك، عندما يفتقر الجسم إلى فيتامين أو معدن معين، فقد لا يتمكن من العمل بشكل صحيح مما يؤدي إلى ظهور أمراض وحالات صحية معينة، لذلك من الضروري أن تزود جسمك بجميع الفيتامينات والمعادن الضرورية حتى لا يكون هناك نقص ويمكن لجسمك أن يعمل بشكل جيد.


حتى بعد تناول الطعام بشكل جيد، قد يحدث نقص في بعض الفيتامينات أو المعادن في الجسم وأحد هذه النقص هو نقص فيتامين ب 12، عندما يكون لديك نقص في فيتامين ب 12 ، فقد تشعر بالضعف والتعب.


الى جانب ذلك؛ الغثيان والتعب وضعف العضلات كلها علامات على نقص فيتامين ب 12، هناك مكملات متوفرة يمكنك اللجوء إليها لمكافحة النقص ، ومع ذلك، إليك قائمة بالأطعمة التي تعد مصادر جيدة لفيتامين ب 12، وفقا لموقع ” healthline“.


عيش الغراب:

 


فطر الشيتاكي من المصادر الجيدة لفيتامين ب 12، فهي غنية بفيتامين ب 12 ويمكن استخدامها لمكافحة النقص.


سمك السلمون:

 


هذه السمكة ليست مجرد مصدر جيد لفيتامين ب 12 ، بل هي أيضًا مصدر جيد لدهون أوميجا 3، تساعد دهون أوميجا 3 في الحفاظ على صحة القلب.


المحار:

 


يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب 12 ، ويمكن تناوله مطبوخًا وكذلك نيئًا، كما أنه مصدر جيد للبروتين والحديد اللذين يعدان ضروريين للجسم .


حبوب الإفطار:

 


هذه مرة أخرى مصادر جيدة لفيتامين ب 12 وتساعد على محاربة النقص.


اللبن:

 


 ليس الكالسيوم فحسب ، بل يعتبر الحليب أيضًا مصدرًا رائعًا لفيتامين ب 12 وفيتامين د أضف كوبًا من الحليب إلى نظامك الغذائي وسيقلل ذلك من نقص فيتامين ب 12.



Source link

About Author

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.