أكد الدكتور أحمد فوزي الطناحي، استشاري جراحة عظام الأطفال فى كلية طب طنطا، أن مفصل الحوض أو “الورك” هو مفصل يتكون من عظمتين هما التجويف الحقي والطرف العلوي لعظمة الفخد المسمى برأس عظمة الفخذ، ويكون فى الوضع الطبيعي هاتان العظمتان ملتصقتين ببعضهما البعض وتزيد الأربطة والعضلات المحيطة بهما من استقرارهما ومحافظتهما على ذلك الوضع، أما فى حال الإصابة بالخلع الولادى فيخرج رأس عظمة الفخذ من التجويف الحقي.


وأضاف استشارى جراحة عظام الأطفال، أن البعض سمي الخلع الولادي بهذا الاسم لاعتقاده أنه يحدث أثناء الولادة، وتلك التسمية غير دقيقة، لأنه ليس كل الحالات تحدث أثناء الولادة فبعضها يحدث بعد الولادة بأيام والبعض الآخر بعدة أسابيع.


ما أنواع خلع مفصل الحوض

 


-هناك أنواع عديدة للخلع، النوع الأول وهو الشائع يحدث غالبًا في الفترات الأخيرة من الحمل، ولو حدث خلال فترة الولادة أو بعدها يكون الورك فى الغالب غير مستقر فى فترة الحمل، وينتج الخلع بعد ذلك ولا يكون مصاحباً لأى تشوهات.


– النوع الثاني وهو الخلع المعقد، وتحدث الإصابة به بنسب ضئيلة للغاية، ويحدث في الشهور الأولى للحمل، وغالبًا ما تصاحبة تشوهات عظمية مع احتمال حدوث عيوب خلقية أخرى وعلاجة يكون أشد وأصعب من النوع الأول بمراحل.


أسباب حدوث المرض الخلع مفصل الحوض

 


يلعب عامل الوراثة أحد أبرز الأسباب التي تزيد من احتمالية الإصابة بالخلع عند الأطفال ومن العوامل المساعدة على ذلك تقوم بعض الأمهات بربط الرجلين وضمهما معًا بشكل متقارب بغطاء أو غيره مما يجعلهما ملتصقين ويمنع الورك من الحركة، وتلك عادة سيئة وخاطئة تمامًا، خصوصا في الإناث اللاتى بالفطرة تعانين من لين بالأربطة.


علامات الإصابة بخلع مفصل الحوض

 


حال الإصابة تلاحظ الأم فرقا بالثنيات الموجوده على جلد الفخذ في الناحيتين أو أن الطرف المصاب يظهر أقصر من السليم، وتقل حركة إبعاد الفخذ للخارج مقارنة بالجهة السليمة ويؤدي لعدم استقرار رأس عظم الفخذ فى المفصل المصاب إلى العرج فى أثناء المشي إذا كان الخلع فى جهة واحدة فيؤدى إلى المشى مع التمايل على الجانبين إذا كان الخلع في الجهتين طريقة مشي البطة.


ويصعب اكتشاف الخلع الولادي قبل أن يولد الجنين، ولكن يتم هذا الأمر بعد الولادة حيث يقوم طبيب الأطفال بفحص شامل للمولود ويعاين الوركين كذلك وأهمية إعادة الفحص بعد فترة والمتابعة الدورية.


علاج الخلع مفصل الحوض

 


يعتمد العلاج على نوع الخلع وعمر الطفل، وعند بدء العلاج يتبع طرق العلاج التحفظية غير الجراحية، مثل اللجوء إلى البنطال الجبسي أو جهاز بافليك Pavlic Harness وتؤدي غالبًا إلى نتائج جيدة وتساهم فى إرجاع المفصل إلى مكانة الطبيعي دون أى مضاعفات.


أما حالات الاكتشاف المتأخر فتتضاءل احتمالات نجاح العلاج التحفظي لها وتحتاج إلى التدخل الجراحي عن طريق فتح منطقة الورك وإزالة الألياف المانعة لرد المفصل إلى مكانه وتعديل كبسولة المفصل، مع تطويل أوتار ومع أو دون عمل كسر عظمي وتعديل غطاء الحوض مع استخدام ترقيع عظمي وهذا النوع من الجراحات معقد ولا يتم إلا بواسطة استشاري جراحات عظام أطفال.



Source link

About Author